بعد استيلائها على لوهانسك.. روسيا تحوّل تركيزها إلى دونيتسك شرقي أوكرانيا

الهجوم الروسي على أوكرانيا يدخل يومه الثاني والسبعين
تقول روسيا إنها سيطرت على منطقة لوهانسك كلها عقب انسحاب القوات الأوكرانية من مدينة ليسيتشانسك (غيتي)

قال الحاكم الأوكراني لمنطقة لوهانسك، اليوم الاثنين، إن روسيا ستحول تركيزها الأساسي في حربها على أوكرانيا إلى محاولة السيطرة على منطقة دونيتسك كلها بعدما استولت على منطقة لوهانسك المجاورة.

وقال الحاكم سيرهي جايداي في مقابلة مع رويترز إنه يتوقع أن تتعرض مدينة سلوفيانسك وبلدة باخموت على وجه الخصوص للهجوم مع محاولة روسيا استكمال السيطرة على ما يعرف بمنطقة دونباس في شرق أوكرانيا.

وتقول روسيا إنها سيطرت كلّيًّا على منطقة لوهانسك عقب انسحاب القوات الأوكرانية من مدينة ليسيتشانسك التي تعرضت لقصف من القوات الروسية.

وقال جايداي “من الناحية العسكرية، ترك المواقع أمر سيئ، لكن لا يوجد شيء حاسم (في خسارة ليسيتشانسك). نحن بحاجة للانتصار في الحرب وليس معركة ليسيتشانسك… إنه أمر مؤلم للغاية، لكننا لم نخسر الحرب”.

وأضاف أن الانسحاب من ليسيتشانسك كان “مركزيًّا” في إشارة إلى أنه كان مخططًا ومنظمًا لأن القوات الأوكرانية كانت تواجه خطر السقوط تحت الحصار.

وتابع “لا يزال الهدف الأول (للقوات الروسية) هو منطقة دونيتسك. ستتعرض سلوفيانسك وباخموت للهجوم. بدأ القصف الشديد على باخموت بالفعل”.

وكان الجيش الأوكراني قد أعلن الأحد انسحاب جنوده من ليسيتشانسك، المدينة الرئيسية في شرق أوكرانيا. وقالت هيئة أركان القوات المسلحة الأوكرانية في بيان “حفاظًا على أرواح المدافعين الأوكرانيين، اتخذ قرار الانسحاب” من المدينة، مشيرة إلى “تفوق” الجيش الروسي على الصعيد الميداني.

وجاء الانسحاب الأوكراني بعد أسابيع من القتال العنيف، ويعتبر هذا الانسحاب تقدما حاسما لقوات موسكو بعد أكثر من 4 أشهر من بدء غزوها لأوكرانيا وتحويل تركيزها بعيدا عن كييف.

وكانت ليسيتشانسك آخر مدينة كبيرة تخضع لسيطرة الأوكرانيين في لوهانسك في حوض دونباس بشرق أوكرانيا. وتشكل السيطرة عليها مؤشرا إلى تقدّم روسي كبير في دونباس.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قد قال في وقت سابق الأحد، إنه من المستحيل القول إن ليسيتشانسك تحت السيطرة الروسية، مؤكدا استمرار القتال في ضواحي هذه المدينة التي أعلنت موسكو في وقت سابق السيطرة عليها.

ومن شأن السيطرة على ليسيتشانسك في شرق أوكرانيا أن تتيح لموسكو السيطرة على كل منطقة لوهانسك وتسمح لقواتها بتهديد مدينتي سلوفيانسك وكراماتورسك الرئيسيتين في منطقة دونباس الصناعية التي تسيطر عليها كييف.

على صعيد آخر، قالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية إن روسيا تنقل الذخيرة من شبه جزيرة القرم إلى إقليم خيرسون، الواقع جنوبي البلاد.

وأوضحت هيئة الأركان العامة الأوكرانية أن القوات الروسية نقلت 17 عربة ذخيرة من شبه جزيرة القرم إلى محطة سكة حديد في ميرني بإقليم خيرسون.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات