قتيل وجرحى بإطلاق نار جماعي في نيويورك (فيديو)

ضابط شرطة يسير بالقرب من علامات الأدلة في موقع إطلاق نار مميت في هارلم بحي مانهاتن بمدينة نيويورك (غيتي)

قُتل شخص وأصيب 8 آخرون، الاثنين، بإطلاق نار جماعي في حي هارلم بمدينة نيويورك الأمريكية.

وقالت شرطة نيويورك إن إطلاق نار وقع في وقت مبكر صباحًا، وإن الضحايا بينهم 6 رجال وامرأتان.

وأضافت الشرطة -نقلًا عن معلومات أولية- أن إطلاق النار استهدف جمعًا من الناس كانوا على ممر للمشاة عقب انتهائهم من حضور سهرة في وقت متأخر مساء الأحد، وفق شبكة (إيه بي سي نيوز) الأمريكية.

وأشارت إلى أن القتيل شاب يبلغ من العمر 21 عامًا، وأنه لفظ أنفاسه الأخيرة بعد وصوله إلى المستشفى.

وفي السياق، لفتت شرطة نيويورك إلى أن إطلاق النار وقع بالتزامن مع احتفالات عيد الأب الموافق 19 يونيو/حزيران من كل عام.

وقال مفوض الشرطة كيشانت سيويل في مؤتمر صحفي “عطلة عيد الأب وافقت نهاية الأسبوع، وكان من المفترض أن يتمكن الناس من الاستمتاع مع عائلاتهم”.

ووفقًا لوسائل إعلام أمريكية، فقد عُثر على مسدس في محيط الحادث، بينما لم تتمكن الشرطة من اعتقال أي مشتبه به، حتى ظهر اليوم.

إطلاق نار وقع صباحًا في هارلم أدى إلى مقتل رجل وإصابة 8 آخرين بينهم 6 رجال وامرأتان (غيتي)

حوادث إطلاق نار

وشهدت الولايات المتحدة، على مدار الأسابيع الأخيرة، عدة حوادث إطلاق نار ناتجة عن حمل المواطنين للأسلحة من دون ضوابط.

ففي 24 مايو/أيار الماضي، دخل مسلح (18 عامًا) مدرسة ابتدائية في تكساس وقتل 19 طالبًا ومعلمين اثنين.

وقبل 10 أيام من حادث تكساس، اقتحم رجل أبيض مسلح متجرًا في حي تقطنه أغلبية سوداء في بوفالو بولاية نيويورك، وقتل 10 أشخاص.

ووصفت السلطات إطلاق النار في بوفالو بأنه “جريمة كراهية بدوافع عنصرية”.

ووقع ما لا يقل عن 255 حادث إطلاق نار في الولايات المتحدة هذا العام، وفقًا لمنظمة Gun Violence Archive التي تتبع الهجمات المسلحة في أمريكا.

وعلى خلفية هذه الحوادث، ناشد الرئيس جو بايدن نواب الكونغرس تغيير قوانين حمل السلاح في البلاد حفاظًا على الأرواح، لكن لم تُتخذ خطوات ملموسة بهذا الشأن.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات