مستوطنون إسرائيليون يعتدون بالحجارة على ناشطي سلام في الخليل وشبان فلسطينيون يتصدون لقوات الاحتلال (فيديو)

اشتباكات بين مواطنين فلسطينيين ومجنود الاحتلال الإسرائيلي
مواجهات بين مواطنين فلسطينيين وجنود الاحتلال الإسرائيلي (رويترز)

اعتدى مستوطنون إسرائيليون على ناشطي سلام في الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، وفق ما وثقته مقاطع مصوّرة متداوَلة على مواقع التواصل الاجتماعي.

يأتي ذلك بالتزامن مع اعتصام مواطنين فلسطينيين في ترقوميا في الخليل دفاعًا عن أراضيهم المهددة باستيلاء المستوطنين عليها.

ويتعرض أهالي خربة زنوتا لاعتداءات مستمرة من جنود الاحتلال ومستوطني (شمعة) المحيطة بالخربة والمقامة على أراضي المواطنين، بهدف تهجيرهم لصالح إنشاء وتوسيع المستوطنات في المنطقة، ومن بينها المنطقة الصناعية لمجلس ما يسمى “إقليم المستوطنات” جنوب الخليل.

وتواصلت مواجهات بين مواطنين فلسطينيين وجنود الاحتلال الإسرائيلي في الخليل، اليوم السبت، بعدما أصيب مواطنان بجروح ورضوض في اعتداء للمستوطنين قرب خربة زنوتا جنوب الخليل، مساء الجمعة.

وتصدى شبان فلسطينيون لقوات الاحتلال خلال محاولتها مصادرة أراض في بلدة ترقوميا. ورصدت الكاميرات قيام أحد الشبان بلكم جندي إسرائيلي حاول الاعتداء عليه.

وأدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية “القمع الوحشي الذي ارتكبته القوات الإسرائيلية ضد المواطنين الذين اعتصموا في ترقوميا دفاعًا عن أراضيهم، وعمليات التنكيل البشعة حماية للمستوطنين الذين بادروا بالاعتداء على المواطنين العزل”.

وقالت الوزارة في بيان أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، مساء السبت، إن “هذا العدوان امتداد للتصعيد الإسرائيلي الرسمي وعمليات الاستيلاء على أراضي الفلسطينيين عبر القوة، أو فرض الأمر الواقع الاستيطاني”.

وحمّلت الوزارة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذا القمع الوحشي واعتداءات المستوطنين، ودعت المواطنين إلى التنسيق مع المنظمات الحقوقية والإنسانية المختلفة بهدف توثيق هذه الانتهاكات ورفعها إلى المحاكم الدولية المختصة لضمان محاسبة مرتكبيها.

وقال مراسل (وفا) إن مجموعة من المستوطنين هاجمت بالحجارة والهراوات عددًا من المواطنين، الجمعة، خلال وجودهم في أراضيهم المهددة بالمصادرة في خربة زنوتا جنوب الخليل، مما أدى إلى إصابة المواطنين سامر الطل (41 عامًا) وسعيد الخضيرات (48 عامًا) بجروح ورضوض، نُقلا على إثرها إلى أحد المراكز الصحية القريبة حيث وصِفت إصابتهما بالمتوسطة.

والخميس، أعلنت مصادر فلسطينية استشهاد شاب وإصابة 5 آخرين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في الخليل.

وأفادت وزارة الصحة بأن شابًّا (27 عامًا) استشهد متأثرًا بإصابته الحرجة برصاص إسرائيلي ببلدة حلحول في الخليل.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بداية العام الجاري إلى 64 برصاص الجيش الإسرائيلي في ظل توتر ميداني غير مسبوق منذ سنوات.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات