مقتل شرطي إسرائيلي بحادث دعس عند حاجز أمني جنوب تل أبيب واعتقال 5 (فيديو)

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية 4 مشتبه فيهم من سكان مدينة رهط بأقصى شمال النقب المحتل، صباح السبت، إثر حادث دعس عند حاجز أمني جنوب تل أبيب أسفر عن مقتل شرطي وإصابة آخرين.

وفرّ المشتبه فيهم بعد دعس المتطوع في الشرطة الإسرائيلية عميحاي كرملي (46 عامًا) الذي أدى إلى مصرعه، وإصابة 3 آخرين في مدينة ريشون لتسيون، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية، إن المشتبه فيهم كانوا تحت تأثير الكحول، وأضاف مصدر في الشرطة أنه تم اعتقال شخص خامس للاشتباه في محاولته تعطيل التحقيق.

وأوضح التقرير أن سيارة من نوع هيونداي كان على متنها الشباب الأربعة اصطدمت بسيارة أجرة، ثم واصلت السير نحو كيلومترين قبل أن تصل إلى نقطة التفتيش، حيث دعست رجال شرطة قرب مفرق بيت دغان.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن سائق السيارة اقتحم الحاجز ودعس رجال الشرطة المتطوعين، فلقي عميحاي كرملي حتفه على الفور.

وأضافت أنه بعد ذلك اصطدمت سيارة المشتبه فيهم بمركبة أخرى كانت متوقفة في مكان الحادث، وحاول الأربعة الهروب سيرًا على الأقدام من مكان الحادث لكن شرطة الاحتلال أوقفتهم.

وأوضحت هآرتس أن 3 من المشتبه فيهم نقلوا إلى مستشفى عساف هاروفة، وأن الرابع -وهو السائق- اعتُقل وبدأ التحقيق معه في مركز ريشون لتسيون للشرطة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في الشرطة، أن مشتبها فيه خامسا من سكان رهط نُقل إلى المستشفى على أنه سقط في منزله، ثم حاول الوصول إلى المشتبه فيهم الثلاثة لتنسيق الأقوال خلال التحقيق، وعندها ألقت الشرطة الإسرائيلية القبض عليه للاشتباه في محاولته تعطيل التحقيق.

مكان الحادث عند الحاجز الأمني (هآرتس)

ويُشتبه في ارتكاب السائق الموقوف جريمة قتل، وعصيان ضابط شرطة، وعصيان إشارة ضوئية، وقيادة السيارة تحت تأثير الكحول.

وسيمثل جميع المشتبه فيهم اليوم لجلسة استماع بناء على طلب لتمديد اعتقالهم في محكمة ريشون لتسيون.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن كرملي يتطوع عند نقاط التفتيش التابعة للشرطة في عطلة نهاية الأسبوع منذ 15 عاما، وهو حفيد العريف موشيه كرملي، ضابط شرطة الاحتلال الذي قُتل بقنبلة يدوية في غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام إسرائيلية