موسكو: إحباط عملية لاستهداف صحفيين روس في برلين

الشرطة الألمانية (رويترز)

أعلنت السفارة الروسية في برلين، السبت، إحباط ما قالت إنه عملية لاستهداف صحفيين روس وعائلاتهم في العاصمة الألمانية برلين، وقالت السلطات المحلية إنها عثرت على عبوة وأتلفتها في مبنى سكني يضم عاملين في وكالة أنباء روسية بمنطقة شتغليتز.

وأوضحت السفارة أنه جرى إحباط “هجوم إرهابي بالمتفجرات” ضد صحفيي وسائل الإعلام الروسية وعائلاتهم في برلين، بحسب موقع قناة روسيا اليوم.

ونقلت القناة عن مصادر لم تسمها، أنه تم العثور على جسم مشتبه فيه بالمبنى الذي يعيش فيه الصحفيون، لافتة إلى أنه بعد عمليات التحقق أكد خبراء المتفجرات أن ذلك الجسم عبوة ناسفة زُرعت في مرآب المبنى.

وأرسلت السفارة الروسية مذكرة إلى وزارة الخارجية الألمانية تطالب فيها بالتحقيق في الحادث.

فحص عبوة بعد إبطال مفعولها

وقالت الشرطة الألمانية إن محققين جنائيين ومدعين في برلين فحصوا اليوم السبت، عبوة تم العثور عليها في مبنى سكني يضم عاملين في وكالة أنباء روسية.

وقال متحدث باسم شرطة برلين إن العبوة عُثر عليها أمس الجمعة، وإن المحققين يدرسون مدى خطورتها ومن كان المستهدف بها. وأضاف أن المزيد من تفاصيل الواقعة سيتم الكشف عنه في وقت لاحق اليوم السبت.

وظهر في مقطع مصور بثته وكالة الإعلام الروسية مساء الجمعة شارع تم فرض طوق أمني فيه وشخص يرتدي حلة واقية قالت الوكالة إنه أحد رجال المفرقعات الذين يعملون لإبطال مفعول القنبلة.

تدابير لحماية الصحفيين

وقد طالبت الخارجية الروسية السلطات الألمانية ودول الاتحاد الأوربي وحلف شمال الأطلسي باتخاذ تدابير فورية لحماية الصحفيين الروس وأفراد عائلاتهم على أراضيها.

وقالت في بيان إن “الحكومة الألمانية ملزمة بإجراء تحقيق شامل في هذه الجريمة”.

واعتبرت الوزارة أن هذا الحادث “نتيجة مباشرة للاضطهاد الذي يمارسه الغرب على وسائل الإعلام الروسية وموظفيها”.

وأضافت أن “القرار المسيس بإبعاد وسائل الإعلام الروسية عن البث في الاتحاد الأوربي كان نذيرا لتخويفهم الجسدي حتى القضاء عليهم”.

وحظرت دول غربية عمل مذيعين روس بعد أن اتهمتهم بنشر دعايات عن الغزو الروسي لأوكرانيا.

المصدر : وكالات