للمرة الثالثة.. الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للقيادي في “حماس” الشيخ جمال الطويل

القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشيخ جمال الطويل (مواقع التواصل)

جددت محكمة إسرائيلية، أمس الاثنين، الاعتقال الإداري للقيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشيخ جمال الطويل.

وقررت سلطات الاحتلال تجديد الاعتقال الإداري للطويل -البالغ من العمر 60 عامًا من مدينة البيرة- مدة 6 أشهر للمرة الثالثة على التوالي.

وكانت قوات خاصة تابعة للاحتلال قد اعتقلت الطويل في يونيو/ حزيران الماضي من أمام منزله بمدينة البيرة، وذلك بعد الإفراج عنه في مارس/ آذار 2021، عقب اعتقال إداري دام 8 أشهر.

وخاض الطويل خلال اعتقاله إضرابًا مفتوحًا عن الطعام قرابة شهر رفضًا لاستمرار الاحتلال في اعتقال ابنته عدة أشهر، وعلق الطويل الإضراب بعد تحديد الاعتقال الإداري لها.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الأسيرة المحررة الصحفية بشرى الطويل (29 عامًا) في 21 مارس/ آذار الماضي، على حاجز زعترة العسكري جنوب نابلس.

وذكر مكتب إعلام الأسرى أن الطويل أمضى ما مجموعه 16 عامًا في سجون الاحتلال خلال ما يزيد على 14 اعتقالًا منذ عام 1989، كما جرى اعتقال زوجته عام 2010، وأطلق سراحها بعد قضاء عام في الأسر.

ووفقا لنادي الأسير الفلسطيني يبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو 4500، بينهم نحو 500 معتقل إداري.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام فلسطينية