جثث متفحّمة ودبابات مدمّرة.. “الجزيرة مباشر” ترصد آثار الاشتباكات في بلدات أوكرانية (فيديو)

آليات عسكرية روسية مدمرة من قبل القوات الأوكرانية (الجزيرة مباشر)

وثقت كاميرا “الجزيرة مباشر” آثار الدمار التي خلفتها الاشتباكات بين القوات الروسية والأوكرانية في عدة بلدات قرب العاصمة كييف.

وفي التسجيل المصور يشير عبد العزيز مجاهد -موفد القناة إلى أوكرانيا- إلى وجود جثث متفحّمة داخل الدبابات الروسية لم يُتخلص منها منذ أيام في منطقة كابيتانيڤكا.

ورصد إزالة السلطات الأوكرانية للآليات العسكرية الروسية المدمّرة التي انشطر العديد منها إلى نصفين جراء استهدافها من قبل القوات الأوكرانية في بلدة بوتشا.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية مشدّدة على موسكو.

وقال مسؤول عسكري أمريكي كبير لوكالة رويترز، الأربعاء، إن تقديرات الولايات المتحدة تشير إلى أن روسيا أتمت انسحابها من محيط كييف وتعتقد أنها تعيد تجهيز قواتها وتزويدها بالإمدادات من أجل إعادة انتشار متوقعة في أوكرانيا.

وقالت أوكرانيا -مطلع هذا الأسبوع- إن قواتها استعادت جميع المناطق حول كييف، وأعلنت السيطرة الكاملة على منطقة العاصمة لأول مرة منذ العملية العسكرية الروسية.

وقال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته “تقييماتنا تشير إلى أن جميع الروس غادروا”، مضيفا أن التقييم الأمريكي كان بالكامل خلال آخر 24 ساعة.

وتضمّن الانسحاب مغادرة القوات الروسية مدينة تشيرنيهيف أيضًا.

لكن المسؤول قال إن كييف لا تزال تحت التهديد حتى لو غادرت القوات البرية الروسية المنطقة.

ولا يزال يوجد في أوكرانيا أكثر من 80 مجموعة من المجموعات التكتيكية للكتائب الروسية والتي كان عددها 130 في بداية الحرب.

وقال المسؤول “من الواضح أن التهديد بغزو بري (لكييف) انتهى في الوقت الحالي، ولكن لم تتضح طبيعة أهدافهم البعيدة المدى”.

وأضاف أن القوات التي تغادر المنطقة تتجه إلى روسيا البيضاء وروسيا لإعادة توحيد صفوفها، ولكن لم يتضح عدد القوات التي ستعود في نهاية المطاف إلى أوكرانيا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات