الطراد “موسكفا”.. روسيا تؤكد غرق أهم سفينة حربية في أسطول البحر الأسود (فيديو)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، مساء الخميس، غرق الطراد (موسكفا) أثناء محاولة قطره إلى الميناء في طقس عاصف بعدما تعرّض لأضرار خلال الهجوم على أوكرانيا.

وأوضحت الوزارة في تصريحات نقلتها وكالة (تاس) الرسمية للأنباء “خلال قطر الطراد موسكفا إلى وجهته فقدت السفينة توازنها بسبب الأضرار اللاحقة في هيكلها جراء الحريق الناجم عن انفجار ذخائر، وقد غرقت السفينة وسط البحر الهائج”.

ولم تذكر الوزارة ما إذا كان هناك ضحايا في حادث الطراد (موسكفا)، الذي يعد السفينة الرئيسة في أسطول البحر الأسود الروسي.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت قبل ذلك “احتواء” الحريق المندلع على متن الطراد الذي لا يزال “عائمًا”، مؤكدة أنها تُجري تحقيقًا حول أسباب الحريق.

وأشارت السلطات كذلك إلى أنها باشرت قطر الطراد، وأجلت الطاقم المؤلف من مئات الأفراد إلى سفن أخرى من الأسطول.

وأكدت أوكرانيا أنها هاجمت السفينة بصاروخ (نبتون) المضاد للسفن، بينما قالت وزارة الدفاع الروسية إن أضرارًا جسيمة لحقت بالسفينة بعد انفجار ذخائر على متنها.

ودخل الطراد (موسكفا) الخدمة عام 1983، وكان مزودًا بستة عشر أنبوبًا لإطلاق الصواريخ الجوّالة المضادة للسفن، التي يصل مداها إلى 700 كيلومتر على الأقل.

ويأتي الحادث فيما تواصل القوات البحرية الروسية قصف المدن الأوكرانية على البحر الأسود بعد 50 يومًا من بدء الحرب على أوكرانيا.

ويستعد السكان في مدينتي أوديسا وماريوبول على بحر آزوف القريب لهجمات روسية جديدة.

وانسحبت القوات الروسية من مناطق بشمال أوكرانيا بعد أن تكبدت خسائر فادحة وأخفقت في السيطرة على العاصمة كييف، وتقول أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون إن موسكو تعيد نشر قواتها استعدادًا لهجوم جديد.

المصدر : وكالات