مئات الجرحى والمعتقلين.. إدانات واسعة ودعوات للنفير جراء اقتحام قوات الاحتلال للأقصى (فيديو)

أصيب عشرات من الفلسطينيين، اليوم الجمعة، جراء اقتحام شرطة الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى وباحاته.

وأكد الهلال الأحمر في القدس وصول عدد الإصابات جراء اعتداء قوات الاحتلال على المصلين إلى 152، مشيرا إلى نقل المصابين إلى مستشفى المقاصد والمستشفى الميداني للهلال الأحمر، كما عولجت إصابات قليلة ميدانيًّا.

وأفاد تلفزيون فلسطين نقلًا عن مدير التمريض بمستشفى المقاصد في القدس بوصول 40 إصابة إلى المستشفى بينها إصابة خطرة و16 إصابة صعبة و8 حالات نقلت إلى الإنعاش، مشيرًا إلى أن الجرحى أصيبوا برصاص مطاطي وقنابل صوت واعتداءات بالضرب.

وأطلقت شرطة الاحتلال، وابلًا من قنابل الصوت في ساحات المسجد.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس في تصريح مكتوب أن أحد حراس المسجد أُصيب برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في عينه.

وأشار شهود عيان إلى أن قوات الشرطة لاحقت المصلين، واعتدت عليهم بالضرب في ساحات المسجد.

ونقلت طواقم الإسعاف المصابين إلى المصلى القبلي المسقوف.

ودخل أفراد شرطة الاحتلال إلى ساحات المسجد، حيث لاحقوا المصلين وأطلقوا قنابل الصوت.

من جهته، قال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي إن الشرطة اعتقلت المئات من الفلسطينيين، زاعما أنهم “قاموا بأعمال شغب عنيفة في الحرم القدسي”.

وأكد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني اعتقال شرطة الاحتلال 400 شخص إثر اقتحام المسجد القبلي.

وكان آلاف المصلين قد أدوا صلاة الفجر في المسجد، كما اعتكف العشرات من المصلين فيه خلال ساعات الليل.

إدانات

ووصف رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية اقتحام قوات الاحتلال للأقصى بأنه “نذير خطير واستفزاز للمشاعر واستباحة لحقوق المسلمين في أداء صلواتهم فيه ولا سيما خلال ليالي الشهر المبارك، ولشعبنا الحق في الدفاع عن أرضه ومقدساته”.

وأضاف “ندعو الدول العربية والإسلامية والمؤسسات الدولية لإدانة هذا الانتهاكات، والعمل على عدم تكرارها وعدم السماح للمتطرفين باقتحام باحات المسجد المبارك”.

وحذرت حركة حماس الاحتلال من “اختبار صبر المقاومة”، داعية الشعب الفلسطيني إلى “النفير وشد الرحال إلى الأقصى للرباط وكسر ما يحيكه الاحتلال من مخططات خبيثة”.

وقال القيادي في الحركة سامي أبو زهري إن اقتحام الأقصى والاعتداء على المصلين “إعلان حرب”، مضيفا أنه “دليل على رغبة الاحتلال بتفجير الأوضاع وكذب ادعاءاته بالتهدئة”.

وحذرت حركة الجهاد الإسلامي الاحتلال من استمرار انتهاكاته في المسجد الأقصى، مؤكدة أنه “ما لم يكف الاحتلال يده عن الأقصى ويوقف عدوانه على شعبنا فإن المواجهة ستكون أقرب وأصعب مما يظن”.

وأدانت منظمة التعاون الإسلامي الاعتداء على الأقصى واعتبرته مساسا بمشاعر الأمة الإسلامية، داعية المجتمع الدولي لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية المتكررة.

شهيد في الضفة

واستشهد فجر الجمعة فتى فلسطيني متأثرًا بجروح أُصيب بها، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، الخميس، شمالي الضفة الغربية.

وأعلنت وزارة الصحة في بيان أن الفتى شوكت كمال عابد (17عاما)، من بلدة كفر دان بمحافظة جنين “استشهد متأثرًا بجروح حرجة أصيب بها أمس الخميس، ونُقل على إثرها إلى المستشفى”.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء الذين قضوا برصاص الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة خلال يومين إلى 7.

وفي يوم أمس الخميس، قَتل الجيش الإسرائيلي فلسطينيَّين وأصاب العشرات، خلال مواجهات مع عشرات من المواطنين خلال عملية مداهمة، نفّذها في عدة بلدات بمحافظة جنين.

وتشهد الضفة الغربية، توترا ملحوظا، منذ أكثر من أسبوع، حيث يشن الجيش الإسرائيلي حملات اعتقالات وتفتيش واسعة، يعقبها اندلاع اشتباكات مع الفلسطينيين.

المصدر : وكالات