أسير فلسطيني يعانق الحرية بعد 20 عاما في سجون الاحتلال.. هكذا استقبلته عائلته (فيديو)

زيادة، الابن الوحيد لعائلته، وكان قد فقد والدته عام 2015 وهو معتقل في سجون الاحتلال (مواقع التواصل)

تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلًا مصوّرًا يظهر لحظة التقاء الأسير الفلسطيني مجد زيادة مع عائلته بعد 20 عامًا قضاها في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت سلطات الاحتلال أفرجت أمس الخميس، عن الأسير زيادة من رام الله.

وكان الأسير زيادة البالغ من العمر 37 عامًا، يمكث قبل الإفراج عنه في سجن (هداريم)، وأفرج عنه من حاجز الجلمة العسكري قرب جنين، بحسب مواقع فلسطينية محلية.

يشار إلى أن الأسير زيادة اعتقل في أبريل/نيسان 2002، وحكمت محاكم الاحتلال العسكرية عليه بالسجن 30 عامًا، لكن المدة خفّضت لاحقًا إلى 20.

يذكر أن زيادة، الابن الوحيد لعائلته، وكان قد فقد والدته عام 2015، وهو معتقل في سجون الاحتلال.

وحصل زيادة خلال اعتقاله على درجتي البكالوريوس والماجستير.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام فلسطينية