5 مدن بينها العاصمة.. بدء سريان هدنة إنسانية مؤقتة لإجلاء المدنيين الأوكرانيين

أوكرانيون اضطرّوا إلى مغادرة العاصمة كييف تحت وطأة الهجمات الروسية (الأناضول)

بدأ في العاشرة من صباح اليوم الثلاثاء سريان وقف إطلاق النار المؤقت في أوكرانيا، وقال مسؤولون أوكرانيون إن بلادهم بدأت اليوم إجلاء المدنيين من مدينة سومي بشمال شرق البلاد ومن بلدة إربين القريبة من العاصمة كييف.

وبدأت عمليات الإجلاء بعد اتفاق المسؤولين الروس والأوكرانيين على إقامة “ممرات إنسانية” للسماح للمدنيين بالخروج من بعض المدن والبلدات التي تحاصرها القوات الروسية.

وقال أوليكسي كوليبا حاكم منطقة كييف “حتى الساعة 09:30 (06:30 بتوقيت غرينتش) تم إجلاء أكثر من 150 شخصًا ولا تزال العملية جارية”.

وتقطعت السبل بالمدنيين جراء القتال منذ أن غزت القوات الروسية أوكرانيا في 24 فبراير/ شباط. وتصف موسكو ما تنفذه في أوكرانيا بأنه “عملية عسكرية خاصة”.

5 مدن

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها، اليوم الثلاثاء، إن روسيا فتحت “ممرات إنسانية” حتى يتسنى إجلاء الناس من العاصمة كييف وأربع مدن أوكرانية أخرى هي تشيرنيهيف وسومي وخاركيف وماريوبول.

وأضافت الوزارة أن القوات الروسية في أوكرانيا طبقت “نظام صمت” بدءًا من الساعة 07:00 بتوقيت غرينتش.

ورفضت أوكرانيا أمس المقترحات الروسية بإجلاء الأوكرانيين إلى روسيا أو بيلاروسيا.

مليوني لاجئ

وتوقّع مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، الثلاثاء، أن يتجاوز عدد اللاجئين الفارّين من الحرب في أوكرانيا مليونين خلال 48 ساعة.

وقال غراندي للصحفيين في أوسلو “أعتقد أننا سنتجاوز عتبة المليونين اليوم أو غدا كحد أقصى”.

“سنواصل القتال”

وفي وقت سابق، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن الجولة الثالثة من المحادثات مع روسيا ليست الأخيرة، لكنه شدد في الوقت نفسه على أن الأوكرانيين لن يستسلموا وسيواصلون القتال.

وأفادت وكالة الأنباء الأوكرانية بسقوط قتلى وجرحى، بينهم أطفال، بقصف للقوات الروسية على مجمع سكني في مدينة سومي شمال شرقي البلاد فجر اليوم الثلاثاء. وأظهرت صور بثها ناشطون آثار قصف لمبنى سكني وتهدم جزء من المبنى.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات