هجوم بقنبلة حارقة على مركز ثقافي روسي في باريس واعتداء على سفارة موسكو بأيرلندا (فيديو)

الشاحنة صدمت بوابة السفارة الخارجية (مواقع التواصل)

ذكرت صحيفة لو باريزيان أن معهدا ثقافيا روسيا في باريس هوجم مساء الأحد بقنبلة حارقة (مولوتوف)، في أخطر هجوم يستهدف مبنى روسيا في فرنسا منذ بدء الحرب في أوكرانيا.

وقال التقرير إن حارس أمن عند “البيت الروسي للعلوم والثقافة” أبلغ الشرطة بعد اكتشافه مهاجمة بوابة المبنى. ويتمتع المكتب الواقع في الحي 16 بالعاصمة الفرنسية بوضع دبلوماسي.

وذكر التقرير نقلا عن مصدر بالشرطة أن السلطات عثرت على قطع زجاج مكسّرة ولوحة إعلانات محترقة في المكان.

ونشرت السفارة الروسية على تويتر لقطة فيديو لانفجار قرب بوابة مبنى ودعت “السلطات الفرنسية إلى ضمان أمن ممثلي روسيا الرسميين في فرنسا”.

شاحنة تصدم سفارة روسيا بأيرلندا

وعلى صعيد ذي صلة، صدمت شاحنة بوابة السفارة الروسية في العاصمة الأيرلندية دبلن.

وقالت الشرطة الأيرلندية إن الحادث وقع بعد ظهر الإثنين في جنوب العاصمة، وإنها ألقت القبض على رجل وبدأت التحقيق معه.

وأظهر فيديو متداول شاحنة كبيرة تصدم بوابة السفارة الخارجية فتحطمها.

وقد اتهمت السفارة الروسية في دبلن، الشرطة الأيرلندية بعدم التدخل، مستنكرة هذا “الفعل الإجرامي الجنوني ضد بعثة دبلوماسية سلمية”.

وأعربت عن “قلقها البالغ”، داعية السلطات الأيرلندية إلى اتخاذ تدابير شاملة من أجل ضمان سلامة موظفيها وعائلاتهم.

وأطلقت روسيا فجر 24 فبراير/ شباط الماضي عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية مشددة على موسكو.

المصدر : وكالات