دبلوماسي أمريكي سابق: المفاوضات مع روسيا وصلت لطريق مسدود وبوتين مستعد لتحمل العقوبات (فيديو)

الوفد الروسي في المحادثات مع أوكرانيا (رويترز)

قال مايكل كيميج -وهو عضو سابق في فريق السياسات بالخارجية الأمريكية- إن الغرب يرى أن الحرب الروسية على أوكرانيا غير مبررة، معتبرا أنه لا مجال للمفاوضات أو التوصل إلى حل وسط أو أرضية مشتركة مع روسيا.

وأفاد خلال مقابلة مع برنامج المسائية على الجزيرة مباشر، الإثنين، أن أوكرانيا في وضع صعب للغاية من الناحية العسكرية والإنسانية أيضا.

واستطرد قائلا إن العالم في خضم أزمة لاجئين ونازحين هائلة و”المقاومة تحاول جاهدة وقف التقدم الروسي”، في حين تسعى روسيا لاحتلال العاصمة الأوكرانية كييف.

وشدد على أن روسيا لن ستستجيب للتسوية، وأن الجهود الدبلوماسية عالقة وأنها “وصلت إلى طريق مسدود”.

ولا يعتقد العضو السابق في فريق السياسات بالخارجية الأمريكية أن العقوبات التي يفرضها العالم على روسيا سيكون لها تأثير، على المدى القصير على الأقل.

وأوضح أن بوتين يرغب في تنفيذ عمليته العسكرية وتحقيق أهدافه، وهو مستعد لتحمل العقوبات خصوصا أنه يدرك أن العملية العسكرية مكلفة من الناحيتين العسكرية والاقتصادية.

شروط روسيا

وأكد بوتين، أمس الأحد، لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون استعداد بلاده للحوار مع أوكرانيا إذا تم “التطبيق غير المشروط للمطالب الروسية المعروفة”.

وذكرت الرئاسة الروسية (الكرملين) في بيان أن الرئيسين أجريا محادثة هاتفية “بمبادرة من الطرف الفرنسي”.

ويشترط بوتين لحل الأزمة ووقف الحرب نزع كييف أسلحتها وتخليها عن رغبتها في الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية مشددة على موسكو.​​​​​​

المصدر : الجزيرة مباشر