“مليونية المرأة”.. مظاهرات تطالب بعودة “الحكم المدني” في السودان والأمن يفرّقها (فيديو)

مدن سودانية شهدت مظاهرات للمطالبة بعودة الحكم المدني الديمقراطي في البلاد (غيتي)

شهدت مدن سودانية عدة بينها العاصمة الخرطوم، الثلاثاء، مظاهرات للمطالبة بعودة “الحكم المدني الديمقراطي” في البلاد.

وخرج آلاف المتظاهرين في مدن الخرطوم وبحري (شمال) وأم درمان (غرب) ومدني (وسط) للمطالبة بعودة الحكم المدني الديمقراطي، وفق شهود عيان.

وأطلقت قوات الأمن السودانية عبوات الغاز المسيل للدموع على آلاف المتظاهرين المناهضين لما سمّوه “انقلاب” قائد الجيش عبد الفتاح البرهان العام الماضي بينما اعتقلت السلطات سياسيا بارزا، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وجاءت الدعوة لمظاهرات “مليونية المرأة” بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الموافق 8 مارس/آذار من كل عام، من أحزاب وهيئات سودانية ولجان المقاومة (ناشطون) المتوجهة إلى القصر الرئاسي وسط الخرطوم، للمطالبة بـ”حكم مدني”.

وشهدت الخرطوم انتشارا أمنيا كثيفا في الشوارع والمنشآت الحيوية والوزارات السيادية، وإغلاق بعض الطرق المؤدية إلى القيادة العامة للجيش والقصر الرئاسي.

وردد المتظاهرون الذين يحملون الأعلام الوطنية هتافات مناوئة للحكم العسكري، وتطالب بعودة الحكم المدني الديمقراطي، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

ورفعوا لافتات كُتب عليها “لا للحكم العسكري” و”دولة مدنية كاملة” و”الشعب أقوى والردة مستحيلة” و”حرية.. سلام.. وعدالة”، و”نعم للحكم المدني الديمقراطي”.

 

والخميس، اعتقلت قوات الأمن السياسي بابكر فيصل أثناء مشاركته في جنازة في شمال الخرطوم، حسب ما أعلن حزب التجمع الاتحادي المعارض.

وكان بابكر عضوا في اللجنة المكلفة باستعادة الممتلكات التي استولى عليها نظام الرئيس السابق عمر البشير.

واعتُقل أعضاء بارزون في هذه اللجنة الشهر الماضي من بينهم محمد الفكي سليمان الذي كان من الأعضاء المدنيين في المجلس السيادي (أعلى سلطة حاليا في السودان) قبل إجراءات البرهان.

ومقابل اتهامات له بتنفيذ “انقلاب عسكري”، قال رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، إنه اتخذ إجراءات 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي لـ”تصحيح مسار المرحلة الانتقالية”، متعهدا بتسليم السلطة إما عبر انتخابات أو توافق وطني.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات