“بوتين أخطأ التقدير”.. السفير الأوكراني في لندن يكشف للجزيرة مباشر أسباب وتفاصيل الدعم البريطاني لبلاده (فيديو)

رأى السفير الأوكراني في لندن فاديم فولودميروفيج، أن موقف المملكة المتحدة مساند لبلاده، وأفاد بأن حزب المحافظين عقد، اليوم السبت، مؤتمرًا حضره وزير الخارجية جيريمي هنت، ووزير الدفاع بن والاس، وأيضًا رئيس الوزراء بوريس جونسون.

وقال السفير لبرنامج المسائية على الجزيرة مباشر، إن المسؤولين البريطانيين عبّروا عن تنديدهم بهذا الهجوم الروسي، معتبرا أنهم يدعمون الأوكرانيين.

وأضاف أن المملكة المتحدة أعلنت أنها ستقدم كل ما بوسعها حتى تُفشل هجوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على المدنيين.

وقال إن الحكومة البريطانية تقدم مساعدة كبيرة لأوكرانيا، وإن الأمر لا يتعلق فقط بالمساعدة العسكرية والدفاعية مثل الصواريخ المضادة للطائرات.

وأفاد بأن المملكة المتحدة تقدم لأوكرانيا المساعدات الغذائية والطبية ومولدات الكهرباء، والكثير من التجهيزات، إذ قدّمت أول أجهزة لاسلكية إلى البلاد.

وأرجع السفير سبب تقدّم المملكة المتحدة عن باقي دول الغرب في الدفاع على أوكرانيا ووقوفها في الصف الأول، إلى كونها “متشبعة بالقيم ومبادئ العدالة والإنصاف”.

وقال للمسائية إن بريطانيا “تعتقد منذ البداية أنها قامت بخطأ استراتيجي كبير عندما سمحت لبوتين بالاعتداء على وحدة أراضي أوكرانيا”، في إشارة إلى ضم شبه جزيرة القرم عام 2014.

وذكّر بأن السلطات الروسية سمّمت معارضين وسط لندن، وهو ما تعتبره المملكة سوابق تاريخية للإجرام الروسي”، على حد تعبير فولودميروفيج.

وقال السفير الأوكراني في لندن إن بلاده تخوض حربًا وتقاوم منذ أكثر من 8 سنوات، مشددا على ضرورة خروج روسيا من أراضي بلاده واحترام سيادتها.

ويعتقد فولودميروفيج أن العقوبات “القاسية” بدأت تأتي بنتائج، وأن على روسيا أن التراجع في حين يتحد المجتمع الدولي ضدها.

وعن الشروط التي تضعها روسيا لإيقاف الحرب، قال السفير إن السبيل الوحيد هو “إيقاف المجرمين”، معتبرًا أن بولندا والمجر وسلوفاكيا ورومانيا وحتى تركيا توجد على حدود روسيا، وهي في حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وأوضح للمسائية أن قوات الناتو موجودة على بُعد بضعة كيلومترات من روسيا، متسائلًا عن سبب استهداف أوكرانيا فقط، ومنعها من الانضمام إلى الحلف.

وقال إن روسيا ليست دولة محايدة حتى تطلب ذلك من أوكرانيا، إذ لها حلفاء عسكريون، كما أن النموذج السياسي والاقتصادي الذي تقترحه روسيا لا يناسب أوكرانيا، مضيفًا “لذلك لنا الحق مثل البولنديين في اختيار نظامنا وديمقراطيتنا”.

وذهب فولودميروفيج إلى أن روسيا تدخل في منافسة مستمرة مع الغرب، مشددًا على أن انضمام أوكرانيا إلى الناتو أو الاتحاد الأوربي لا يمكن اعتباره تهديدًا لها.

واعتبر السفير الأوكراني أن بلاده -وإن انضمت إلى الناتو- لا يمكن أن تكون عدوًا لروسيا، وأن موسكو “تسعى إلى إعادة تشكيل الاتحاد السوفيتي لكن عليها أن تقوم بذلك بعيدًا عن أوكرانيا”.

ورأى أن على بلاده تكرار الدعوة لجيرانها لإغلاق المجال الجوي في وجه الطائرات الروسية، وقال “إن كان عدم تلبيتها لطلب أوكرانيا ابتعادًا منها عن أي صراعات مع روسيا، إلا أن بلادنا في وضع حرج”.

ويعتقد أن “بوتين قام بحسابات استراتيجية خاطئة، إذ اعتقد أن الأوكرانيين سيستسلمون بسرعة بعد ترويعهم، كما أن الغرب لن يتحرك، لكنه أخطأ التقدير، وهو اليوم يخسر الأرواح من صفوف قواته والعتاد”.

المصدر : الجزيرة مباشر