رئيسة المفوضية الأوربية تعلن بدء مسار ضم أوكرانيا للاتحاد الأوربي

رئيسة المفوضية الأوروبية تعلن بدء مسار ضم أوكرانيا إلى الاتحاد الأوربي (غيتي)

أعلنت رئيسة المفوضية الأوربية أورسولا فون دير لاين، الجمعة، أن مسار ضم أوكرانيا للاتحاد الأوروبي “قد بدأ”.

وغردت على حسابها الرسمي على تويتر “طمأنت الرئيس الأوكراني بأن دعم الاتحاد الأوربي سيكون بلا هوادة” مؤكدة أن خطوات انضمام أوكرانيا للاتحاد الأوربي ” قد بدأ مسارها الفعلي”.

وتابعت “هذه الأوقات، تتطلب الرؤية والصمود والقدرة على التحمل لاتخاذ خطوة صعبة تلو التالية”.

وأشارت فون دير لاين إلى انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوربي بقولها “سوف نمضي قدما على هذا الطريق”.

وأوضحت أنها أبلغت الرئيس زيلينسكي بصرف الدفعة الثانية من المساعدات المالية لأوكرانيا وقيمتها 300 مليون يورو (330 مليون دولار) مشيرة إلى أن “شعب أوكرانيا الشجاع بحاجة إلى هذه الأموال الآن”.

من جانبه، رد الرئيس الأوكراني على تويتر بأن رأي المفوضية الأوربية في طلب انضمام كييف إلى الاتحاد الأوربي “سيكون جاهزا في غضون أشهر قليلة” مؤكدًا على أهمية المحادثات مع فون دير لاين وواصفًا إياها بأنها “جوهرية”.

وأضاف “المفوضية الأوربية والحكومة الأوكرانية تتحركان سويا نحو هدف استراتيجي واحد”.

من جانبها، قدمت المفوضية الأوربية الدفعة الثانية من المساعدات المالية التي اعتمدتها لأوكرانيا بقيمة 600 مليون يورو (660 مليون دولار) في إطار برنامج المساعدة المالية الطارئة الجديدة بقيمة 1.2 مليار يورو.

وتتصاعد المواجهات في عدد من المدن الأوكرانية لليوم الـ23 على التوالي، منذ أطلقت روسيا عمليتها العسكرية في 24 فبراير/ شباط الماضي، وسط ردود دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية لردع الجانب الروسي.

وتأتي الدفعة الثانية من المساعدات المالية ضمن المساعدات التي اعتمدتها المفوضية الأوربية لأوكرانيا بقيمة 600 مليون يورو (660 مليون دولار) في إطار برنامج المساعدة المالية الطارئة الجديدة بقيمة 1.2 مليار يورو.

ومنذ عام 2014، خصص الاتحاد الأوربي والمؤسسات المالية الأوربية أكثر من 17 مليار يورو في شكل منح وقروض لأوكرانيا، وفقاً للمفوضية الأوربية.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات