رئيس أوكرانيا يطلب ضم بلاده فورا للاتحاد الأوربي ويوجه رسالة قوية للجنود الروس (فيديو)

حضّ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الاتحاد الأوربي، اليوم الاثنين، على ضم بلاده “فورًا” إلى الاتحاد، في حين دخلت الحرب الروسية على الدولة الموالية للغرب يومها الخامس.

وقال زيلينسكي في خطاب عبر الفيديو “نناشد الاتحاد الأوربي ضم أوكرانيا فورًا إلى الاتحاد عبر إجراء خاص جديد.. هدفنا هو أن نكون معًا في صف جميع الأوربيين والأهم هو أن نكون على قدم المساواة. أنا متأكد بأن ذلك منصف وممكن”.

ودعا زيلينسكي الجنود الروس إلى “إلقاء السلاح”، وذلك خلال خطابه الذي نُشر قبيل المفاوضات مع موسكو التي ستطالب كييف خلالها بسحب القوات الروسية من أراضيها.

أنقذوا أرواحكم وارحلوا

وقال الرئيس الأوكراني متحدثا باللغة الروسية “ألقوا أسلحتكم، لا تصدقوا قادتكم، أنقدوا أرواحكم وارحلوا”، لافتًا إلى مقتل 4500 من الجنود الروس.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف قد اعترف بوقوع قتلى وجرحى وأسرى في صفوف القوات الروسية، لكنه أضاف أن خسائر القوات الأوكرانية أكبر بأضعاف.

وأكدت الأمم المتحدة، الاثنين، أنها سجلت مقتل 102 مدني، بينهم سبعة أطفال، وإصابة 304 آخرين، منذ بدء الحرب على أوكرانيا، ونبهت إلى أن الحصيلة الحقيقية “أعلى بكثير”.

وقالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان ميشيل باشليه في افتتاح جلسة المجلس “قُتل معظم هؤلاء المدنيين بأسلحة متفجرة واسعة النطاق، وخصوصا بنيران المدفعية الثقيلة وقذائف متنوعة والغارات الجوية. وأخشى أن تكون الأعداد الحقيقية أعلى من ذلك بكثير”.

شروط المفاوضات

ووصل الوفد الأوكراني، صباح اليوم، إلى موقع إجراء المفاوضات مع روسيا حيث سيطالب بـ”وقف فوري لإطلاق النار” وسحب القوات الروسية حسبما أعلنته الرئاسة الأوكرانية.

وأوضحت الرئاسة أن “الوفد الأوكراني وصل إلى المنطقة الحدودية الأوكرانية البيلاروسية للمشاركة في المفاوضات”، وأكدت أن “المسألة الأساسية هي وقف فوري لإطلاق النار وسحب القوات الروسية من الأراضي الأوكرانية”.

ويقود الوفد الأوكراني وزير الدفاع أليكسي رزنيكوف ويرافقه المستشار الرئاسي ميخائيلو بودولياك. وقالت موسكو في اليوم الخامس من الحرب على أوكرانيا إنها تريد التوصل إلى “اتفاق” مع كييف.

وأوضح المفاوض الروسي ومستشار الكرملين فلاديمير مدينسكي للتلفزيون الروسي “كلما طال النزاع لساعة إضافية كلما قضى مواطنون وجنود أوكرانيون. اتفقنا على التوصل إلى اتفاق لكن يجب أن يصبّ في مصلحة الطرفين”.

ويفترض أن تجري المفاوضات في بيلاروسيا قرب الحدود مع أوكرانيا في منطقة غوميل بالقرب من محطة تشرنوبيل النووية الواقعة في أراضي أوكرانيا.

ويواصل الطيران الروسي قصف المطارات الحربية الأوكرانية لليوم الخامس على التوالي بهدف شلّ سلاح الجو الأوكراني وتأمين التغطية الجوية للتقدم البري، في وقت قال فيه الجيش الروسي إن بإمكان المدنيين مغادرة كييف بـ”حرية”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات