بوتين لماكرون: هذه شروطي لإيقاف العملية العسكرية في أوكرانيا

بوتين اشترط "الاعتراف بسيادة روسيا على القرم ونزع سلاح الدولة الأوكرانية وتخلّيها عن نازيتها وضمان وضعها الحيادي" لتسوية النزاع (الفرنسية)

أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الإثنين، نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بأنه يشترط لإيقاف الحرب على أوكرانيا الاعتراف بشبه جزيرة القرم أرضًا روسية وإعلان “حياد” كييف وتخلي الحكومة الأوكرانية عن “نازيتها”.

وقال الكرملين -في بيان إثر اتصال هاتفي بين الرئيسين- إن بوتين اشترط “الاعتراف بسيادة روسيا على القرم ونزع سلاح الدولة الأوكرانية وتخلّيها عن نازيتها وضمان وضعها الحيادي” لتسوية النزاع.

وأضاف أن “روسيا منفتحة على المحادثات مع ممثلي أوكرانيا، وتتوقع أن تؤدي (المحادثات) إلى النتائج المرجوة”.

بدوره، طلب الرئيس الفرنسي “إيقاف جميع الضربات والهجمات على المدنيين وأماكن سكنهم والحفاظ على جميع البنى التحتية المدنية وتأمين الطرق خصوصًا طريق جنوب كييف” بينما انتهت المحادثات بين الوفدين الروسي والأوكراني على الحدود الأوكرانية البيلاروسية.

كما طلب ماكرون “احترام القانون الدولي لحقوق الإنسان وحماية المدنيين وإرسال المساعدات وفق القرار الذي اقترحته فرنسا أمام مجلس الأمن الدولي”.

وهذا الاتصال بين بوتين وماكرون هو الثاني بين الرئيسين منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا في 24 فبراير/شباط. وكانا قد تحدّثا الخميس قبيل قمة استثنائية للاتحاد الأوربي في بروكسل.

كذلك، تشاور ماكرون مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي “مرارًا في الساعات الأخيرة” وفق الرئاسة الفرنسية.

وخلال الاتصال “حيّا (الرئيس الفرنسي) حس المسؤولية لدى الرئيس الأوكراني في إطار المفاوضات التي بدأت خلال هجوم روسيا على أوكرانيا”، حسب بيان الإليزيه.

وفي الأثناء، نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن مصدر قوله إن محادثات السلام بين مسؤولين روس وأوكرانيين انتهت اليوم الإثنين على حدود بيلاروسيا.

المصدر : وكالات