نائب بالبرلمان الأوكراني للجزيرة مباشر: الغزو الروسي لأوكرانيا سيؤدي إلى حرب عالمية ثالثة (فيديو)

حذر رفعت تشوباروف رئيس مجلس شعب “تتار القرم” وعضو البرلمان الأوكراني من اندلاع حرب بين روسيا وأكرانيا، مشيرا أن الهجوم على كييف يمكن أن يؤدي إلى حرب عالمية ثالثة.

وأضاف تشوباروف خلال مقابلة مع برنامج “المسائية” على قناة الجزيرة مباشر، الجمعة، أنهم لا يعرفون ما يفكر فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ولذلك كل الاحتمالات بشأن الأزمة واردة.

وتقول الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي إن روسيا لا تزال تحشد قواتها حول أوكرانيا رغم تأكيد موسكو أنها تسحب قواتها، مما يشكك في رغبة بوتين المعلنة بالتفاوض على حل للأزمة.

وتوترت العلاقات بين كييف وموسكو على خلفية ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين الموالين لها في دونباس.

وهددت واشنطن والدول الغربية بفرض عقوبات على موسكو في حال شنت هجوما على كييف، فيما تنفي روسيا التخطيط لأي هجوم.

وقال تشوباروف إن الشعب الأوكراني لديه روح معنوية “ممتازة” وسوف يدافع عن وطنه وحكومته.

وأضاف “روسيا قامت بكل ما بوسعها لخرق اتفاق مينسك، ولا يمكن تطبيق الاتفاقيات من خلال الرؤية الروسية”.

وكانت اتفاقات سلام وقعت، عام 2015، في مينسك سمحت بالتوصل إلى وقف لإطلاق النار وتراجع كبير في المواجهات إلا أن حوادث متفرقة تسجل بانتظام على خط الجبهة.

ووصف العضو بالبرلمان الأوكراني الحكومة الروسية بـ”البلطجية”، مشيرا أن أوكرانيا لم ترسل الجنود للأراضي البعيدة عنها، ولكن روسيا هي التي ترسل جنودها واحتلت جزيرة القرم منذ 8 سنوات وهي التي تقتل المسلمين التتار والمسيحيين وغيرهم، على حد قوله.

وأكد تشوباروف أنه في وجود جارة مثل روسيا، يتعين على أوكرانيا أن تقرر متى ستنضم إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) أو لا.

الرئيس الأوكراني يزور حصنًا عسكريًا في منطقة خيرسون المتاخمة لشبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا (رويترز ـ أرشيف)

من جهته، اتهم أوليكسي دانيلوف -أكبر مسؤول أمني في أوكرانيا- روسيا، اليوم الجمعة، بالقيام باستفزازات في شرق أوكرانيا في محاولة لدفع الجيش الأوكراني إلى الرد، لكنه أضاف أن أوكرانيا ستتمسك بالوسائل السلمية لنزع فتيل الأزمة.

وفي إيجاز مشترك، قالت إيرينا فيريتشوك الوزيرة المسؤولة عن توحيد ما تسميه كييف “الأراضي المحتلة مؤقتًا” إن روسيا تحاول إجبار أوكرانيا على تقديم تنازلات.

وقال دانيلوف إن أوكرانيا ليس لديها خطط لاستخدام القوة في تحرير الأراضي التي يسيطر عليها الانفصاليون في شرق البلاد، مضيفا أن غزوًا روسيًا شاملًا لبلاده غير مرجح.

وتقول الولايات المتحدة إن روسيا التي أعلنت بدء سحب قواتها فعلت النقيض من ذلك تمامًا، وزادت القوات التي تهدد جارتها إلى ما بين 169 و190 ألف جندي، ارتفاعا من 100 ألف في نهاية يناير/كانون الثاني الماضي.

وتخشى الدول الغربية من صراع على نطاق لم تشهده أوربا على الأقل منذ حربي يوغوسلافيا والشيشان في تسعينيات القرن الماضي اللتين أسفرتا عن مقتل مئات الآلاف وفرار الملايين.

وأوكرانيا هي ثاني أكبر دولة في أوربا من حيث المساحة بعد روسيا، ويبلغ عدد سكانها 40 مليون نسمة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات