أوكرانيا تستدعي السفير الإسرائيلي لـ”توبيخه”

غادر 3000 إسرائيلي فقط والتقديرات أن عشرات الآلاف من الاسرائيليين لا زالوا في اوكرانيا

استدعت أوكرانيا السفير الإسرائيلي لديها لتوبيخه، وذلك بعدما طلبت تل أبيب من موسكو توفير ممرات آمنة لرعاياها في أوكرانيا إذا أقدمت على غزوها.

وقالت صحيفة (هآرتس)، إن الخارجية الأوكرانية استدعت، الخميس، السفير الإسرائيلي مايكل برودسكي، ودعته إلى تقديم توضيح بشأن التقارير التي تحدثت عن طلب إسرائيل من روسيا المساعدة في إجلاء مواطنيها من أوكرانيا في حال أقدمت روسيا على غزو أوكرانيا.

وأوضحت الصحيفة أن السفير الإسرائيلي رد بأن الطلب جاء بقصد حث روسيا على التهدئة، وأيضًا للإعراب عن قلق إسرائيل على دبلوماسييها ومواطنيها.

وكان موقع (والا) العبري نقل عن مسؤولين إسرائيليين كبار، أن تل أبيب نقلت، الأربعاء، رسالة إلى الحكومة الروسية أوضحت خلالها أنها ستحتاج إلى مساعدة بإجلاء مواطنين ودبلوماسيين إسرائيليين في حال وقوع غزو محتمل لأوكرانيا.

وأشار إلى مغادرة 3000 إسرائيلي أوكرانيا حتى اللحظة، وقدر عدد من بقي بـ10 آلاف إسرائيلي.

وأكد موقع (أكسيوس) الأمريكي الخبر نفسه، حيث نقل عن مسؤولين إسرائيليين أن تل أبيب طلبت من موسكو توفير ممرات آمنة في حال حدوث غزو.

وجاء الطلب الإسرائيلي عبر مكالمة هاتفية جمعت المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية، ألون أوشبيز، مع نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، الأربعاء.

وقال مسؤول إسرائيلي كبير إن تل أبيب ترغب بالتأكد من وجود طرق لإنشاء ممرات إنسانية لإجلاء المواطنين والدبلوماسيين عن طريق البر إلى دول الجوار أو عن طريق الجو، في حال غزت روسيا أوكرانيا.

يشار إلى أن الخارجية الإسرائيلية استدعت السفير الأوكراني لدى إسرائيل ييفغين كورينتشوك في أوائل الشهر الجاري لجلسة “توبيخ” بعد أن انتقد سياسة إسرائيل حيال الأزمة، بين روسيا وبلاده.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات