ليبيا.. فتحي باشاغا: ماضون في تشكيل الحكومة ولن أترشح للانتخابات الرئاسية (فيديو)

رئيس الحكومة الليبية المكلف فتحي باشاغا (منصات التواصل)

قال رئيس الحكومة الليبية المكلف من قبل البرلمان في طبرق فتحي باشاغا إنه سيمضي قدما في تشكيل الحكومة، مؤكدا أنه سيتسلّم مهامه بطرق سلمية دون أيّ عوائق.

وقال باشاغا في كلمة عبر صفحته على فيسبوك اليوم الإثنين “شهدنا توافقا تاريخيا بين مجلسي النواب والأعلى الدولة، وتم تتويج هذه الجهود بتعديلات دستورية تحدد الآليات والآجال لإجراء الانتخابات وتشكيل حكومة ليبية”.

وأعلن باشاغا تعهده والتزامه بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، وشدد على أهمية إجراء الانتخابات في مواعيدها المحددة.

وأضاف أنهم “ماضون في تشكيل الحكومة وسوف يتم تشكيلها وتقديمها لمجلس النواب في الزمن المحدد”.

وكان مجلس النواب في طبرق صوّت الخميس الماضي بالإجماع على اختيار وزير الداخلية السابق فتحي باشاغا رئيسًا للحكومة الجديدة، وكلّفه بتشكيل حكومته في غضون 15 يوما.

وأضاف باشاغا أن عملية التسليم ستتم وفق الآليات القانونية والدستورية بالطرق السلمية، وأوضح أنه بدأ فعلا في المشاورات اللازمة مع جميع الأطراف، وأنه يجري مشاورات يومية مع مجلس النواب ومجلس الدولة ومؤسسات المجتمع المدني.

واختار البرلمان باشاغا عوضًا عن رئيس الحكومة الحالي عبد الحميد الدبيبة، الأمر الذي يرفضه الأخير ويتمسك باستمرار حكومته استنادًا إلى مخرجات ملتقى الحوار السياسي، الذي حدد مدة عمل السلطة التنفيذية الانتقالية بـ18 شهرا تمتد حتى يونيو/حزيران القادم.

وقال الدبيبة أول أمس السبت، إن ما يحدث تحت قبة البرلمان “عبث ومحاولة لفرض القرارات بالمغالبة بل بالتزوير”، على حد وصفه.

وأضاف الدبيبة أنه سيعلن خطة لإجراء الانتخابات في ذكرى ثورة 17 فبراير/شباط.

من جانبه، قال رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري إن المجلس لا يملك إعطاء الثقة من عدمه للحكومة.

وأضاف أن هناك إجماعًا بين الليبيين على أن المؤسسات أو الأجسام القائمة حاليًّا قد استُهلكت ويجب إنهاؤها في أقرب وقت ممكن، بما فيها مجلسا النواب والأعلى للدولة.

وحتى الآن لم يتم الاتفاق على تاريخ جديد لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية يأمل الليبيون أن تساهم في إنهاء النزاع في بلدهم الغني بالنفط.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر