إعلام إسرائيلي: تحقيق بشأن فقدان “خرائط عسكرية حساسة” كانت بحوزة جنود الاحتلال في جنين

الجيش الإسرائيلي يحقق في تقارير عن فقدان خرائط "عسكرية حساسة" كانت بحوزة جنوده في جنين (تويتر)

كشفت هيئة البث الإسرائيلي، أن جيش الاحتلال يحقق في تقارير عن سقوط “خرائط عسكرية حساسة” كانت بحوزة جنوده عند اقتحامهم مدينة جنين شمالي الضفة الغربية فجر اليوم الخميس في عملية عسكرية استشهد خلالها 3 فلسطينيين.

وقالت الهيئة الإسرائيلية “نشر فلسطينيون وثائق حساسة لخرائط زُعم أنها سقطت من جنود الجيش الإسرائيلي في مخيم جنين للاجئين، مع تفاصيل أحد المطلوبين عليها، ويجري التحقيق في الحادث من قبل الجيش”.

وقالت مواقع إسرائيلية “على إحدى الخرائط، تم وضع علامة على منزل وتوجد صورة لأحد المستهدفين بالاعتقالات هو خالد أبو الهيجة”.

“حرس الحدود وليس الجيش”

من جانبه، نشر إيمانويل فابيان الذي عرف نفسه بأنه مراسل عسكري، على تويتر، بعض تفاصيل هذه الخرائط معلّقًا “يبدو أن جنديًّا إسرائيليًّا أسقط عن طريق الخطأ خريطة في جنين أثناء العملية هذا الصباح، الأسماء الحركية للطرق المختلفة هي فرنسا والبرتغال والبرازيل وإنجلترا”.

وأتبع ذلك بتغريدة أخرى كتب فيها “تظهر هولندا والأرجنتين أيضًا على الخريطة. ناطق عسكري يقول إن الجيش يبحث في الأمر”، وثالثة قال فيها “تنتمي الخريطة إلى وحدة ياماس في حرس الحدود وليس الجيش الإسرائيلي”.

ولم يعلن الجيش الإسرائيلي حتى الآن أي تفاصيل إضافية بشأن هذا الواقعة، كما لم تؤكد الجهات الرسمية الإسرائيلية ما نشرته هيئة البث.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها جرافة عسكرية، قد اقتحمت فجر اليوم الخميس مدينة جنين ومخيمها، ونشرت قناصة على أسطح عدد من المنازل والبنايات المرتفعة.

ودارت مواجهات عنيفة بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال، التي أطلقت بشكل كثيف الرصاص الحي باتجاههم، مما أدى إلى ارتقاء 3 شهداء وإصابة شابين آخرين بالرصاص الحي.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته دخلت مدينة جنين لاعتقال أشخاص يلاحقهم، وادعى في بيان أن الجنود “استُهدفوا بالذخيرة الحية فردوا على إطلاق النار”.

مقتل عشرات الفلسطينيين

وينفذ الجيش الإسرائيلي اقتحامات متكررة لمدينة جنين ومخيمها منذ بداية العام الجاري أدت إلى مقتل عشرات الفلسطينيين، حيث قتل ما لا يقل عن 150 فلسطينيًّا في تصاعد أعمال العنف هذا العام في جميع أنحاء الضفة الغربية ومدينة القدس التي احتلت إسرائيل شطرها الشرقي وأعلنت ضمه.

وتشمل الحصيلة أكثر من 40 فلسطينيا قتلوا في منطقة جنين خلال عمليات للقوات الإسرائيلية، من بينهم أطفال أحدهم لا يتجاوز عمره 12 عاما والصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام إسرائيلية