روسيا تمطر مدنا أوكرانية بنحو 120 صاروخا (فيديو)

أعلن مستشار الرئيس الأوكراني ميخايلو بودولياك، اليوم الخميس، أن روسيا استهدفت بلاده اليوم، بنحو 120 صاروخا.

جاء ذلك في تغريدة لبودولياك على تويتر، في أعقاب إعلان السلطات الأوكرانية، تعرض مناطق متفرقة من البلاد بما في ذلك العاصمة كييف، لهجمات روسية جديدة استهدف بعضها البنية التحتية.

وأعلن الجيش الأوكراني أنه أسقط 54 صاروخا من 69 أطلقتها روسيا في هجوم بدأ في السابعة صباحا بالتوقيت المحلي.

ودوت صفارات الإنذار في أنحاء البلاد وفي كييف 5 ساعات، فيما يعد إحدى أطول فترات الإنذارات منذ انطلاق الحرب.

وكتب الجنرال فاليري زالوجني قائد القوات الأوكرانية على تلغرام “أطلق المعتدون صباح اليوم صواريخ كروز من الجو والبحر، وصواريخ موجهة مضادة للطائرات على منشآت البنية التحتية للطاقة في بلدنا”.

وجاء القصف بعد هجوم خلال الليل شنته طائرات مسيرة انتحارية إيرانية الصنع.

يأتي هذا في أعقاب رفض الكرملين لخطة سلام أوكرانية، وتمسكه بأنه يتعين على كييف الإقرار بضم روسيا لأربع مناطق أوكرانية.

وأعلن رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو عبر تلغرام إسقاط 16 صاروخا فوق العاصمة.

مركبة ومبانٍ تضررت بعد القصف الروسي لأوكرانيا (رويترز)

وذكر إيهور تيريخوف رئيس بلدية خاركيف أن المدينة شهدت عددا من التفجيرات وأن المسؤولين يستوضحون الأهداف التي تعرضت للقصف وما إذا كان هناك ضحايا.

وتعد خاركيف ثانية أكبر مدن أوكرانيا، من ناحية المساحة وعدد السكان.

وأشار أندريه سادوفي رئيس بلدية لفيف عبر تلغرام إلى انقطاع الكهرباء عن 90% من المدينة الواقعة في غرب أوكرانيا، إلى جانب توقف وسائل النقل العام التي تعمل بالطاقة الكهربائية عن العمل.

من جهته، وصف وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، الضربات الصاروخية الروسية الأخيرة لبلاده التي وقعت اليوم، بأنها همجية ولا معنى لها.

وفي تغريدة على تويتر، أضاف كوليبا “هجمات همجية لا معنى لها، هذه هي الكلمات الوحيدة التي تتبادر إلى الذهن عندما نرى روسيا تطلق وابلًا صاروخيًّا آخر على مدن أوكرانية سلمية قبل حلول العام الجديد”.

وشدد كوليبا على عدم إمكانية الوقوف على الحياد، في مواجهة مثل هذه الهجمات التي وصفها بأنها جرائم حرب جماعية.

وتابع “التظاهر بالحياد يعني الانحياز لروسيا”.

في غضون ذلك، أبلغت السلطات المحلية في العاصمة كييف، ومدن أوديسا، ولفيف، وخاركيف، وجيتومير، وميكولايف، وكريفي ريه عن انفجارات وانقطاع في التيار الكهربائي على خلفية الهجمات الروسية.

يذكر أن هجمات اليوم، تأتي ضمن سلسلة هجمات تشنها موسكو على المدن الأوكرانية، والبنى التحتية في البلاد.

وتستهدف موسكو البنية التحتية الأوكرانية بشكل دوري، منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وهو ما تسبب في أضرار بالغة في شبكة الكهرباء بأوكرانيا.

المصدر : وكالات