شهيد في جنين ومستوطنون يقتحمون الحرم الإبراهيمي ويوقدون الشمعدان بذريعة الأعياد

يهود يتجولون في الحرم الإبراهيمي
يهود يتجولون في الحرم الإبراهيمي (غيتي)

أعلن محافظ جنين أكرم الرجوب، اليوم الاثنين، استشهاد الشاب تامر عزمي عارف نشرتي (23 عاما) من مخيم جنين شمالي الضفة الغربية، متأثرًا بجروح أصيب بها قبل أيام.

وقال محافظ جنين لوكالة الأنباء الفلسطينية إن الشهيد نشرتي كان يتلقى العلاج في المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله، حيث أعلن الأطباء، فجر اليوم، استشهاده.

ونعت فصائل العمل الوطني والإسلامي الشهيد نشرتي أحد مجاهدي كتيبة جنين من وحدة الهندسة في سرايا القدس، عبر مكبرات الصوت في مساجد مخيم جنين، ودعت إلى المشاركة في تشييع جثمانه اليوم.

وأوضحت وزارة الصحة أنه بارتقاء الشهيد نشرتي، يرتفع عدد الشهداء منذ بداية العام الجاري إلى 222 شهيدا، بينهم 53 في قطاع غزة.

وفي رام الله، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال، اليوم الاثنين، خلال اقتحامها قرية دير أبومشعل شمال غرب رام الله.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال المتمركزة وسط القرية، أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المواطنين، من دون أن يبلغ عن إصابات.

اقتحام المسجد الإبراهيمي

واقتحم مستوطنون، اليوم الاثنين، المسجد الإبراهيمي الشريف وسط مدينة الخليل، وأوقدوا شمعدانًا داخل أروقته.

وقال مدير أوقاف الخليل نضال الجعبري للوكالة الفلسطينية، إن عشرات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال اقتحموا الحرم الإبراهيمي، وأوقدوا شمعدانًا، بذريعة الاحتفال بـ”عيد الأنوار” اليهودي.

وأضاف الجعبري، أن قوات الاحتلال تواصل عمليات الحفر وتغيير معالم الحرم التاريخية خارجه، بتركيب مصعد كهربائي، لتسهيل اقتحامات المستوطنين، فضلا عن منع رفع الأذان فيه عشرات الأوقات خلال الشهر الواحد.

ولفت إلى أن قوات الاحتلال تعرقل وصول الوافدين والزائرين والمصلين من المسلمين إلى الحرم بشكل مستمر، في محاولة لتهويده كلّيًّا.

يُشار إلى أن المسجد الأقصى يشهد منذ يومين اقتحامات واسعة من قبل المستوطنين بدعوة من جماعات يهودية على رأسها المتطرف بن غفير، بذريعة الاحتفال بـ”عيد الأنوار” اليهودي، الذي بدأ الأحد الماضي، ويستمر حتى السادس والعشرين من شهر ديسمبر/ كانون الأول.

المصدر : مواقع التواصل + وكالة الأنباء الفلسطينية