تخريج 18 أسيرا فلسطينيا اجتازوا درجة الماجستير داخل سجون الاحتلال (صور)

هذه التجربة التعليمية خاضها 18 فارسًا من الأسرى الأبطال (شؤون الأسرى)

خرّجت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بالتعاون مع وزارة التعليم العالي وجامعة فلسطين في قطاع غزة، عدد من الأسرى الذين اجتازوا درجة الماجستير داخل سجون الاحتلال.

جاء ذلك خلال حفل نظمته تلك المؤسسات، الخميس، وقالت ليلى غنام محافظ رام الله والبيرة، إن الأسرى يثبتون في كل مرة بأنهم مستمرون بالحياة رغم الصعاب، فهم من يزرعون الإصرار والتحدي رغم القيود.

وتحدث رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر عن تفاصيل تلك التجربة التعليمية، التي خاضها 18 أسيرًا من الأسرى في قلعة  ياسر عرفات/معتقل “ريمون” المركزي.

وقال إن “الأسرى اجتازوا متطلبات درجة الماجستير من جامعة فلسطين في قطاع غزة، متحدين بذلك جميع المعيقات والعقبات التي تضعها إدارة السجون في طريقهم”.

وأضاف أنه في كل عام يتقدم ما يقارب 600 أسير لامتحان الثانوية العامة، كما يلتحق 800 طالب أسير في تخصصات مختلفة، وعلى مدار السنوات الماضية تمكن 783 أسيرًا من الحصول على درجة البكالوريوس و137 أسيرًا حصلوا على درجة الماجستير.

يشار إلى أن تعلم الأسرى بالمراسلة حق انتزع بعد نضالات شاقة وإضرابات عن الطعام خاضوها في تسعينيات القرن الماضي، وكانوا يمولونه على نفقتهم بخلاف السجناء الجنائيين الذين يحظون بتمويل مصلحة السجون.

وتتبع مصلحة السجون الإسرائيلية مرارًا وتكرارًا سلسلة إجراءات ضد الأسرى الذين يواصلون تعليمهم الأكاديمي عبر حرمانهم من الأوراق والأقلام وعقد الجلسات.

وقالت مؤسسة الدراسات الفلسطينية في تقرير إن “الإجراءات الإسرائيلية ومضايقات إدارة السجون واشتداد هجمتها على الأسرى خلال الأعوام القليلة الماضية، أثّرت سلباً، ومن دون شك، في الأوضاع التعليمية والثقافية داخل السجون والمعتقلات، لكنها لم توقفها، ولن يسمح الأسرى بوقفها، أو إعادة عقارب الزمن إلى الوراء سنوات طويلة”.

المصدر : وكالات