أحدث احتياجات أوكرانيا.. 50 مليون مصباح لتخفيف نقص الطاقة

مبانٍ سكنية في أوديسا بدون كهرباء بعد أن تعرضت البنية التحتية لهجمات الطائرات الروسية المسيّرة (رويترز)

قالت المفوضية الأوربية إنها ستوفر ما يصل إلى 30 مليون مصباح ثنائي باعث للضوء (إل إي دي) لأوكرانيا.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن 50 مليونا من هذه المصابيح ستقلل بشكل كبير من نقص الطاقة في البلاد. بينما تعهد حلفاء كييف بتقديم أكثر من مليار دولار في صورة مساعدات.

وجاء هذا التعهد في اجتماع عالمي استضافته فرنسا لمناقشة ما يمكن تقديمه من الآن وحتى مارس/آذار القادم للحفاظ على المياه والغذاء والطاقة والصحة والنقل خلال الشتاء القارس المعتاد في أوكرانيا.

وقال زيلينسكي عبر الفيديو خلال افتتاح المؤتمر “نحتاج إلى فئات عدة من المعدات والمحولات والمعدات المستخدمة لإصلاح شبكات الجهد العالي وتوربينات الغاز”.

وأضاف “يحتاج نظام الطاقة لدينا على الأقل حتى نهاية موسم التدفئة إلى مساعدة طارئة من قِبل نظام الطاقة الأوربي، أي استيراد الكهرباء من دول الاتحاد الأوربي إلى أوكرانيا”.

وتعهد الحلفاء بتوفير مصابيح (إل إي دي) الموفرة للطاقة لتخفيف النقص في الطاقة ومساعدة أوكرانيا على تجاوز برودة أشهر الشتاء القارسة مع قيام روسيا بقصف البنية التحتية للبلاد.

وتستخدم مصابيح (إل إي دي) في المتوسط طاقة أقل بنسبة 75% من المصابيح التقليدية ويبلغ عمرها 10 أمثال المصابيح العادية.

وقالت رئيسة المفوضية الأوربية أورسولا فون دير لاين أمام المؤتمر “آمل أن يتبعنا شركاء آخرون”.

وأضافت أن توفير الطاقة من خلال نشر 50 مليون مصباح في المنازل الأوكرانية سيصل إلى غيغاوات واحد من الكهرباء، أي ما يعادل الإنتاج السنوي لمحطة طاقة نووية.

وتقصف روسيا البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ودمرت أو ألحقت الضرر بنصفها.

واستخدمت القوات الروسية طائرات مسيّرة لقصف محطتين للطاقة في أوديسا السبت الماضي، مما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن نحو 1.5 مليون نسمة.

المصدر : وكالات