500 يوم على اعتقال الزميل ربيع الشيخ في مصر

الزميل ربيع الشيخ اعتقل في مصر يوم 1 أغسطس/آب 2021.

يوافق الثلاثاء 13 ديسمبر/كانون الأول مرور 500 يوم على اعتقال الزميل ربيع الشيخ، الصحفي في قناة الجزيرة مباشر، خلال زيارة لعائلته في مصر في الأول من أغسطس/آب 2021.

وكانت أجهزة الأمن في مطار القاهرة الدولي قد ألقت القبض على الشيخ فور وصوله لقضاء إجازة قصيرة مع عائلته قادمًا من العاصمة القطرية الدوحة.

وعقب اعتقاله، رُحّل إلى مقر جهاز الأمن الوطني، ثم نيابة أمن الدولة، ومنها إلى سجن طرة (جنوب العاصمة القاهرة)، قبل أن تقوم سلطات السجون بنقله مؤخرا إلى مجمع سجون بدر.

ومنذ ذلك الحين، واصلت النيابة العامة المصرية تجديد حبسه دوريًّا من دون عرضه على المحكمة، بدعوى اتهامه بـ”الانضمام إلى جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها، ونشر أخبار وبيانات كاذبة”، في القضية رقم 1365 لسنة 2018 (أمن دولة عليا).

وربيع الشيخ (39 عامًا) من مواليد محافظة الفيوم، ولديه 3 أطفال، وهو عضو في نقابة الصحفيين المصرية، وعمل بمصر سنوات منتجًا لبرامج تلفزيونية وصحفيا في جريدة اليوم السابع، قبل أن ينتقل إلى الدوحة ويعمل منتجًا للمقابلات في شبكة الجزيرة الإعلامية منذ عام 2014.

وأدانت شبكة الجزيرة الإعلامية استمرار السلطات المصرية حبس الشيخ، كما طالبت بالإفراج الفوري عنه.

ولا تزال السلطات المصرية تعتقل صحفيين آخرين يعملان في قناة الجزيرة مباشر هما هشام عبد العزيز وبهاء الدين إبراهيم، وقد اعتقلا أيضا خلال ذهابهما في إجازة اعتيادية إلى مصر.

وتطالب شبكة الجزيرة الإعلامية السلطات المصرية بالإفراج الفوري عن الصحفيين المعتقلين، وأكدت مجددًا وقوفها الدائم مع صحفييها وكل العاملين فيها، داعية إلى الإفراج الفوري عن الزملاء المحتجزين في السجون المصرية من دون اتهامات.

وحثت الجزيرة المنظمات والهيئات الداعمة لحرية الصحافة على إدانة الاعتقال التعسفي للصحفيين ظلمًا من قبل السلطات المصرية، والدعوة إلى إطلاق سراحهم فورًا.

المصدر : الجزيرة مباشر