استشهاد طفلة برصاصة في الرأس أطلقها عليها جنود الاحتلال خلال اقتحام جنين

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، منتصف ليل الأحد/الاثنين، استشهاد الطفلة جنى مجدي عصام زكارنة (16 عامًا) بعد إصابتها برصاصة في الرأس أطلقها عليها جنود الاحتلال خلال اقتحام مدينة جنين شمالي الضفة الغربية.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية بأن ذوي الطفلة الشهيدة عثروا عليها مصابة برصاص الاحتلال فوق سطح المنزل عقب انسحاب قوات الاحتلال من المنطقة.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي الحي الشرقي من مدينة جنين، وأصابت مواطنيْن على الأقل واعتقلت 3 آخرين، بينما ألحقت أضرارًا بعدد من المركبات المتوقفة وبأحد المحال التجارية، وسط مواجهات اندلعت بمنطقة “البيادر” من الحي الشرقي من المدينة.

وأفادت الوكالة الفلسطينية بأن مواطنًا أصيب بالرصاص الحي خلال المواجهات التي اندلعت بالمنطقة، وأصيب آخر بعدما ادعسته إحدى سيارات الاحتلال، فيما ذكرت وزارة الصحة أن إصابة متوسطة بالرصاص الحي في الساق وصلت إحدى مستشفيات المدينة.

وأضافت أن قوات الاحتلال اقتحمت منازل عدة وألحقت أضرارًا بعدد من المركبات المتوقفة وبأحد المحال التجارية، واعتقلت 3 شبان بينهم شقيقان.

اقتحام مخيم العروب

وفي الخليل جنوبي الضفة، أصيب شاب بالرصاص الحي وآخرون بالاختناق، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال عقب اقتحامها مخيم العروب.

وقال الناشط عبد الحي جوابره للوكالة الفلسطينية إن مواجهات اندلعت في الأحياء القريبة من مدخل مخيم العروب بمحاذاة الشارع الالتفافي، أطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص الحي صوب المواطنين.

أدى ذلك إلى إصابة شاب برصاصة في قدمه، ووصفت إصابته بالمتوسطة، وفق طواقم الهلال الأحمر، ونقل لتلقي العلاج في أحد المستشفيات، وأصيب آخرون بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز السام المسيل للدموع.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الفلسطينية