دعوات لحمايتهم.. ارتفاع عدد العاملين بالمجال الإعلامي الذين قتلوا أثناء عملهم بـ40% عن العام الماضي

جثمان صحفي قُتل برصاص الشرطة أثناء مطاردة لصوص -نيروبي 24 أكتوبر (رويترز)

ارتفع عدد الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام، الذين قتلوا أثناء أداء مهامهم في العام الجاري، بأكثر من 40%، مقارنة بالعام الماضي، بحسب ما ذكر تقرير جديد نشر أمس الجمعة.

وكشف تقرير جديد نشره (الاتحاد الدولي للصحفيين) أن 67 عاملا في مجال الإعلام قتلوا أثناء أداء مهامهم بهجمات مستهدفة هذا العام، وهو ارتفاع من 47 في العام الماضي 2021، مقارنة بتراجع حدث في السنوات الأخيرة.

وقال الأمين العام للاتحاد (أنتوني بيلانغر) إن الارتفاع في عمليات قتل الصحفيين وغيرهم من العاملين في الإعلام، يعد سببا خطيرا للقلق ونداء إيقاظ آخر للحكومات بمختلف أنحاء العالم لاتخاذ إجراء للدفاع عن الصحافة التي تعدّ من الركائز الرئيسية للديمقراطية.

وذكر الاتحاد أن الحرب في أوكرانيا والاضطرابات المدنية في هايتي بالإضافة إلى عمل المنظمات الإجرامية في المكسيك، كانت من بين الأسباب الرئيسية في ارتفاع عدد الضحايا.

وحذر الاتحاد الدولي للصحفيين من تصاعد العنف ضد الصحفيين في كولومبيا، الذي يهدد بجعل تلك الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية “منطقة قتل للصحفيين والعاملين في مجال الإعلام وتحطيم آفاق حرية الإعلام، عقب التسوية السياسية لإنهاء عقود من الحرب الأهلية الدموية”.

وبالنسبة لأوكرانيا اعتبر الاتحاد، أنها بشكل عام الدولة الأكثر دموية بالنسبة للعاملين في مجال الإعلام، حيث سجلت 12 قتيلا، في حين كانت أمريكا الشمالية والجنوبية أكثر المناطق دموية حيث سجلت 29 حالة.

وذكر التقرير أن القمع السياسي “أطل بوجهه القبيح عام 2022، إذ تم تسجيل وجود مالا يقل عن 375 عاملا في مجال الإعلام في السجون حاليا بسبب مهمتهم، بزيادة نحو 10% على العام الماضي”، ومعظم هؤلاء في الصين وميانمار وتركيا وإيران وبيلاروسيا.

وطالب الاتحاد باتخاذ إجراء فوري من المجتمع الدولي لحماية الصحفيين في مختلف أنحاء العالم، وجدد دعوته لاتخاذ إجراءات ملموسة لحماية سلامة وحريات العاملين في وسائل الإعلام.

وقال الاتحاد في البيان “حان الوقت الآن للجمعية العامة للأمم المتحدة لتمرير اتفاقية سلامة الصحفيين، داعية إلى المصادقة على الاتفاقية الدولية الخاصة بسلامة الصحفيين والمهنيين الإعلاميين واستقلاليتهم”.

وشدد البيان على أنه أصبح من الضروري، أكثر من أي وقت مضى، اعتماد اتفاقية الاتحاد الدولي للصحفيين الخاصة بسلامة الصحفيين والمهنيين الإعلاميين، التي أطلقها الاتحاد رسميا على هامش اجتماعات الدورة العادية الـ51 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يوم 30 سبتمبر/أيلول 2022.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل