“أذيبوا الثلج عن أجسادهم”.. عائلات الشهداء المحتجزة جثامينهم تطالب الاحتلال الإسرائيلي بتسليمها (فيديو)

يحتجز الاحتلال جثامين 251 شهيدا في مقابر الأرقام

تظاهر عشرات من عائلات الشهداء المحتجزة أجسادهم لدى الاحتلال الإسرائيلي، مطالبين بتسليم جثامين أبنائهم، وإيجاد حل لمأساة فلسطينية عمرها نحو 42 عاما.

ورفع أهالي الشهداء الفلسطينيين المحتجزين في ثلاجات الاحتلال، في الوقفة الاحتجاجية، لافتات مثل “يجب تدويل جريمة احتجاز الجثامين”، و”أذيبو الثلج عن أجسادهم”، و”نريد أولادنا”، و”ما زالت أجسادهم أسيرة حتى الآن”.

وهتفت عائلات الشهداء “اسمعو يا كل الناس.. الشهداء هم الأساس”.

وقالت والدة شهيد “نريد أولادنا. أريد ابني. أريد إلقاء تحية الوداع عليه وأدفنه وأكرمه مثل أي شهيد فلسطيني”.

وأكدت امرأة فلسطينية أخرى “هذه طريقنا ونحن خلفهم حتى نسترد إن شاء الله جثامين أولادنا بالقوة، وغصبا عن الاحتلال”.

ويحتجز الاحتلال جثامين 251 شهيدا في مقابر الأرقام، أقدمهم الشهيد أنيس دولة المحتجز منذ عام 1980، ويرفض الاحتلال الاعتراف بمصير 68 فقيدا.

وتطلَق “مقابر الأرقام” على مدافن بسيطة، توضَع فوق كل قبر منها لوحة معدنية تحمل رقمًا من دون اسم، ولكل رقم ملف خاص عن الشهيد تحتفظ به الجهة الأمنية الإسرائيلية.

ومنذ اندلاع انتفاضة القدس عام 2015 يواصل الاحتلال احتجاز نحو 115 جثمانا.

واستنفدت عائلات الشهداء كل الإجراءات القانونية في إسرائيل، بما في ذلك المحكمة العليا “التي تتماهى مع المستوى السياسي والأمني الإسرائيلي” وفقا لبيان سابق.

المصدر : الجزيرة مباشر