صحيفة: واشنطن دعت كييف سرا بإظهار انفتاحها على التفاوض مع موسكو

الرئيس الأمريكي جو بايدن (يمين) ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (AP)

أفادت صحيفة واشنطن بوست بأن الولايات المتحدة شجعت أوكرانيا سرًا على التلميح بالانفتاح على التفاوض مع روسيا، بعد أن قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن موسكو تصعد الحرب وليست راغبة بجدية في المشاركة في محادثات سلام.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تذكر أسماءها القول إن طلب المسؤولين الأمريكيين لا يهدف إلى الضغط على أوكرانيا للجلوس إلى طاولة المفاوضات، وإنما محاولة محسوبة لضمان أن تحافظ كييف على دعم دول أخرى.

وأضافت الصحيفة أن مسؤولين من الولايات المتحدة وأوكرانيا أقروا بأن رفض الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إجراء محادثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين تسبب في قلق في أجزاء من أوربا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، حيث تشعر تلك المناطق بأكبر تبعات للحرب الأوكرانية على تكلفة الغذاء والوقود.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي لم تذكر اسمه قوله “الإرهاق من تبعات الملف الأوكراني حقيقة واقعة بالنسبة لبعض شركائنا”.

ووقع زيلينسكي مرسومًا في 4 أكتوبر/تشرين الأول يعلن فيه أن آفاق أي محادثات أوكرانية مع بوتين “منعدمة”، لكنه ترك الباب مفتوحًا لإجراء محادثات مع روسيا.

ولم يعلّق مجلس الأمن القومي الأمريكي بعد على مدى دقة تقرير واشنطن بوست، لكن المتحدث باسم وزارة الخارجية قال “أكدنا من قبل وسنقولها مرة أخرى: الأفعال أبلغ من الأقوال. إذا كانت روسيا مستعدة للتفاوض فعليها أن توقف قنابلها وصواريخها وتسحب قواتها من أوكرانيا”.

وأضاف “يواصل الكرملين تصعيد هذه الحرب. الكرملين لم يظهر استعدادًا للانخراط بجدية في المفاوضات حتى قبل أن يبدأ غزوه الشامل لأوكرانيا”.

وأشار المتحدث أيضًا إلى تصريحات زيلينسكي يوم الجمعة التي قال فيها “نحن مستعدون للسلام، لسلام عادل ومنصف، وقد عّبرنا عن ذلك مرارًا”.

وقال زيلينسكي في خطابه المسائي للشعب الأوكراني يوم الجمعة “العالم يعرف موقفنا. احترام ميثاق الأمم المتحدة واحترام وحدة أراضينا واحترام شعبنا”.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان خلال زيارة إلى كييف، يوم الجمعة، إن دعم واشنطن لأوكرانيا سيظل “ثابتًا وراسخًا” بعد انتخابات التجديد النصفي للكونغرس يوم الثلاثاء.

وأعلنت الولايات المتحدة مساعدات أمنية إضافية لأوكرانيا قيمتها 400 مليون دولار مما رفع القيمة الإجمالية للمساعدات العسكرية الأمريكية لكييف إلى أكثر من 18.2 مليار دولار منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

المصدر : رويترز