بعد جنازة رمزية للشهيد عامر حلبية.. مواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال في القدس (فيديو)

اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال الإسرائيلي وشبان فلسطينيين، اليوم السبت، عقب وصول مسيرة طلابية من جامعة بيرزيت إلى المدخل الشمالي لمدينة البيرة القريبة من رام الله وسط الضفة الغربية.

وأطلقت قوات الاحتلال الأعيرة النارية وقنابل الغاز بكثافة على المسيرة الطلابية، مما أدى إلى إصابة 60 فلسطينيًا على الأقل، من بينهم شاب أصيب بالرصاص الحي لم تُعرف بعد خطورة حالته الصحية، وفق جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

وجرّاء استنشاق الغاز المسيل للدموع، أصيبت 50 حالة بالاختناق، و9 حالات حروق باليد والرأس بفعل قنابل الغاز والصوت.

وجاءت المسيرة الطلابية وفاءً لزميلهم الشاب المقدسي عامر حسام بدر حلبية (20 عامًا) الذي استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، بزعم تنفيذه عملية طعن قرب باب المجلس المؤدي إلى المسجد الأقصى المبارك.

وحمل المشاركون في الجنازة -التي دعت إليها الحركة الطلابية بالجامعة- نعشًا رمزيًّا لُفَّ بالعلم الفلسطيني، وعُلّقت عليه صور الشهيد حلبية، وجابوا ساحات الجامعة مرددين هتافات تدعو إلى الوحدة الوطنية، ومواجهة الاحتلال ومحاسبته على جرائمه المستمرة بحق أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل.

وعامر حلبية من بلدة أبو ديس، وهو من سكان بيت حنينا، وكان يدرس الهندسة المدنية في جامعة بيرزيت.

وفي السياق، أعرب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن عن قلقه إزاء تصاعد العنف في الضفة الغربية المحتلة، مؤكدًا “ضرورة وقف جميع الأطراف تصعيد الموقف بشكل عاجل”، وفق بيان متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الجمعة.

ومنذ يناير/كانون الثاني الماضي، قتلت القوات الإسرائيلية 191 فلسطينيًا، بينهم 139 في الضفة بما فيها القدس، و52 في قطاع غزة -وفق وزارة الصحة الفلسطينية- وهو ما وصفته الأمم المتحدة بأنه من المتوقع أن يكون أكثر الأعوام دموية للفلسطينيين في الضفة الغربية منذ 2005، عندما بدأت المنظمة برصد الشهداء الفلسطينيين.

وأسفرت سلسلة من الهجمات عن استشهاد 20 فلسطينيًا، في حين قُتل 4 من قوات الأمن الإسرائيلية، منذ بداية العام الجاري.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز + مواقع التواصل