الاحتلال يعلن تسلم جثمان الشاب الإسرائيلي المحتجز في جنين ويفرض إغلاقا على المدينة

إسرائيل تتسلم جثمان الشاب تيران فرو بالتنسيق مع أجهزة الأمن الفلسطينية (هيئة البث الإسرائيلي)

أعلن جيش الاحتلال أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تسلمت فجر اليوم الخميس، جثمان الشاب تيران فرو (18 عامًا) الذي كان محتجزًا لدى مسلحين في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بتسليم جثة الشاب الإسرائيلي إلى الإدارة المدنية الإسرائيلية بعد محادثات أجرتها السلطة الفلسطينية وتوسطت فيها الأمم المتحدة.

ونقلت صحيفة (جيروزاليم بوست) الإسرائيلية عن المتحدث باسم جيش الاحتلال قوله، إن جثمان الشاب الذي توفي إثر حادث سير في جنين، أعيد إلى عائلته في إسرائيل بعد جهود حثيثة لجهاز الأمن وبالتنسيق مع أجهزة الأمن الفلسطيني والسلطة.

وكانت قناة (24 نيوز) الإسرائيلية كشفت عن جهود أممية انضمت للمساعي الإسرائيلية وقيادة الطائفة الدرزية في تل أبيب من أجل تسلم جثمان الشاب الإسرائيلي.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلي عن مصدر أمني رفيع المستوى قوله إن إسرائيل لم تتفاوض مع خاطفي جثمان الشاب ولم تدفع أي ثمن مقابل إعادته إلى ذويه.

إسرائيل تفرض إغلاقا على جنين

وفرض جيش الاحتلال إغلاقًا على مدينة جنين ومنع حركة البضائع والسلع حتى إشعار آخر، وذلك في أعقاب التوتر الذي شهدته جنين خلال الساعات الأخيرة تلك بعد احتجاز جثمان الشاب الإسرائيلي منذ يومين.

وأضاف المصدر الإسرائيلي أن القرار بإغلاق المعبرين في جنين والعقوبات المدنية التي فُرضت عليها كانت من بين العوامل التي ساهمت في موافقة المسلحين الفلسطينيين على تسليم الجثمان، موضحًا أن التهديد الإسرائيلي بالقيام بعملية عسكرية لإعادته كانت صريحة.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية عن مصادر أمنية فلسطينية أن سلطات الاحتلال أغلقت حاجزي الجلمة وسالم العسكريين المؤديين إلى جنين في كلا الاتجاهين “حتى إشعار آخر”.

وأفادت المصادر بأنه تم منع حركة البضائع والسلع، وتنقل العمال من جنين إلى داخل الأراضي الإسرائيلية ومنع أي دخول إلى المدينة.

وفي وقت سابق ذكرت الإذاعة الفلسطينية الرسمية أن مسلحين فلسطينيين يحتجزون جثمان الشاب الإسرائيلي في مخيم جنين للاجئين، مطالبين “بالإفراج عن جثامين شهداء” تحتجزهم إسرائيل.

وتحتجز إسرائيل حاليًا جثامين 117 فلسطينيًا منذ عام 2015، كما تحتجز 256 جثمانًا في مقابر الأرقام، وهي مدافن شكلية محاطة بالحجارة دون شواهد ومثبّت فوق كل قبر لوحة معدنية تحمل رقمًا وليس اسم صاحب الجثمان، ولكل رقم ملف خاص تحتفظ به جهات الاحتلال الأمنية.

وأمس الأربعاء، قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، في مقطع مصور بثه على حسابه في تويتر، “نبذل جهودًا واسعة لإعادة جثة تيران فرو الذي توفي بحادث سير واختُطفت جثته من مستشفى في جنين”.

وفي هذه الأثناء، يسود الإضراب نابلس ومحيطها شمال الضفة اليوم حدادًا على أرواح ثلاثة فلسطينيين استشهدوا برصاص قوات الاحتلال أمس.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات