البرلمان الأوربي يصنف روسيا “دولة راعية للإرهاب”

قاعة مقر البرلمان الأوربي في بروكسل (الأناضول)

صنّف البرلمان الأوربي، الأربعاء، روسيا “دولة راعية للإرهاب” في أحدث تصعيد أوربي للعقوبات تجاه موسكو منذ انطلاق هجومها العسكري على أوكرانيا في فبراير/شباط الماضي.

وقال البرلمان الأوربي إن الهجمات العسكرية التي تشنها روسيا على أهداف مدنية مثل البنية التحتية للطاقة ومستشفيات ومدارس وملاجئ في أوكرانيا تنتهك القانون الدولي.

وتُعَد الخطوة رمزية إلى حد كبير، إذ ليس لدى الاتحاد الأوربي إطار عمل قانوني يدعم ذلك. وفي الوقت ذاته، فرض التكتل عقوبات غير مسبوقة على روسيا بسبب هجومها على أوكرانيا.

وحث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الولايات المتحدة ودولا أخرى على إعلان روسيا “دولة راعية للإرهاب”، متهما قواتها باستهداف المدنيين، وهو ما تنفيه موسكو.

رفض أمريكي

ورفض وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن حتى الآن إدراج روسيا في تلك القائمة على الرغم من صدور قرارات من مجلسَي الكونغرس تحثه على ذلك.

وتشمل قائمة وزارة الخارجية الأمريكية للدول “الراعية للإرهاب” حاليا 4 دول هي كوبا وكوريا الشمالية وإيران وسوريا، مما يعني حظر الصادرات الدفاعية وفرض قيود مالية.

ومن بين دول الاتحاد الأوربي، أقرت برلمانات 4 دول حتى الآن تصنيف روسيا “دولة راعية للإرهاب” وفقا لخدمة الأبحاث البرلمانية الأوربية، وتلك الدول هي ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا وبولندا.

وأدان الاتحاد الأوروبي -المؤلف من 27 دولة- بأقسى العبارات الحرب الروسية على أوكرانيا.

وأعلن مرارا وتكرارا أن العديد من الإجراءات الروسية على مدى الأشهر العشرة الماضية “ترقى إلى مستوى جرائم الحرب”، وفق ما نقلت وكالة أسوشيتد برس.

المصدر : وكالات