سفير مصر السابق في تركيا: لقاء المونديال ليس الأول بين السيسي وأردوغان (فيديو)

أعرب عبد الرحمن صلاح سفير مصر السابق في تركيا عن تفاؤله بما أسماها النتائج الإيجابية المترتبة عن لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي في العاصمة القطرية الدوحة خلال افتتاح مونديال قطر 2022.

وقال صلاح خلال مقابلة مع برنامج (المسائية) على قناة الجزيرة مباشر، مساء الاثنين، إن اللقاء يمثل “تطورًا إيجابيًا كبيرًا كنا ننتظره ولكن توقعنا حدوثه بعد الانتخابات التركية، إلا أننا سعدنا به خاصة أنه جاء في عاصمة عربية وخلال لقاء الرئيس التركي بعدد من قادة الدول العربية”.

وتابع قائلًا “أود أن أذكر أن هذا ليس اللقاء الأول بين الرئيس السيسي وأردوغان، فقد نظمت شخصيًا لقاءً في مايو/أيار 2013 جمع الرئيس أردوغان مع السيسي حين كان وزيرًا للدفاع خلال زيارته لمعرض إسطنبول الدولي للأسلحة”.

وأضاف “أتوقع أن يمتد التغيير الجاري في سياسة الحكومة التركية بشكل إيجابي ليكتمل التغير في السياسة التركية تجاه القاهرة، خاصة وأن مصر حرصت على عدم إساءة أي مسؤول مصري إلى الحكومة التركية، وكان هناك تعليمات مشددة بذلك”، على حد قوله.

وأكد صلاح أن لقاء السيسي وأردوغان يمثل نقطة انطلاق لعلاقات إيجابية وأن أكبر مستفيد منها هو الشعبين المصري والتركي.

وقال “لو صح التعاون وصدقت النيات فسوف يتطور التعاون بشكل كبير في عدة مجالات ليس فقط في استكشافات الغاز بالمتوسط، ولكن أيضًا في مجال السلامة البحرية وآثار مواجهة تغير المناخ ومجال تحلية المياه والعديد من الاستثمارات الدولية المشتركة”.

وكان أردوغان قد وصف لقاءه بنظيره المصري في قطر بأنه “خطوة أولى تمّ اتخاذها من أجل إطلاق مسار جديد بين البلدين”.

وصرح للصحفيين قائلًا “أنا أنظر للأمر بهذا الشكل، لم يكن لقاء بين زعيمي مصر وتركيا، الروابط القائمة في الماضي بين الشعبين التركي والمصري هامة جدًا بالنسبة لنا، فما الذي يمنع من أن تكون كذلك مجدداً، وقدمنا مؤشرات بهذا الاتجاه”.

وأضاف “آمل أن نمضي بالمرحلة التي بدأت بين وزرائنا إلى نقطة جيدة لاحقًا عبر محادثات رفيعة المستوى”.

من جانبه صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية في مصر السفير بسام راضي بأن السيسي تصافح مع أردوغان بالدوحة، وتم “التأكيد المتبادل على عمق الروابط التاريخية التي تربط البلدين والشعبين المصري والتركي”.

وأضاف: تم التوافق على أن تكون تلك بداية لتطوير العلاقات الثنائية بين الجانبين.

المصدر : الجزيرة مباشر