برصاصة في البطن.. استشهاد طالب فلسطيني خلال اقتحام الاحتلال جنين (فيديو)

الطالب الشهيد محمود عبد الجليل السعدي

استشهد صباح اليوم الاثنين الطالب في الثانوية العامة، محمود عبد الجليل السعدي (18 عاما) متأثراً بجروح حرجة، أصيب بها برصاص قوات الاحتلال في البطن، خلال اقتحامها جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد الطالب  مشيرة إلى أن 5 من بين الإصابات التي وصلت للمستشفى- واحدة حرجة وأُخرى متوسطة، في حين أن بقية الإصابات وصفت بالطفيفة.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، قد اقتحمت منطقة الهدف في جنين، ونشرت قناصة على أسطح المنازل، وحاصرت منزل الشاب راتب البالي، قبل أن تعتقله.

واندلعت مواجهات في المكان بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز باتجاههم، مما أدى إصابة 5 منهم بالرصاص الحي.

ومن بين الجرحى اثنان جروحهما طفيفة في الكتف والقدم، وثالث بالرصاص الحي في البطن وأعلن عن استشهاده لاحقا، إضافة إلى شابين آخرين أحدهما برصاصة في الصدر وأخر بجروح طفيفة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن قوات الاحتلال استهدفت المنزل المحاصر بقنابل “الانيرجا” كما أطلقت النار باتجاه مركبة إسعاف، ومنعت الصحفيين من الاقتراب من المنطقة.

وادعى جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه “خلال العملية أطلقت النار وعبوات ناسفة على الجنود الذين ردوا بالذخيرة الحية تجاه المشتبه بهم بإطلاق النار وتم تحديد إصابة”.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه نفذ “أنشطة في بلدة وادي برقين واعتقل مشتبهًا به يدعى راتب البالي”.

من جانبها نعت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية الطالب السعدي، وهو طالب في الثانوية العامة في مدرسة ذكور فرحات حشاد بتربية جنين.

الاعتداءات الإسرائيلية

وتكثّفت أعمال العنف خلال الأشهر الأخيرة في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967.

ونفّذ الجيش الإسرائيلي منذ مارس/آذار وأبريل /نيسان الماضيين، أكثر من ألفي عملية في الضفة الغربية، وخاصة في جنين ونابلس حيث يقول إن ناشطين يخططون لهجمات ضد أهداف إسرائيلية.

وتتخلّل العمليات العسكرية غالبا مواجهات بين القوات الإسرائيلية وفلسطينيين، وقد تسبّبت باستشهاد أكثر من 125 فلسطينيا وهي الحصيلة الأكبر منذ 7 سنوات، بحسب الأمم المتحدة.

وقال نائب محافظ جنين كمال أبو الرب لوكالة الصحافة الفرنسية إن 52 فلسطينيًا استشهدوا في مدينة جنين برصاص الجيش الاسرائيلي منذ بداية العام الجاري.

المصدر : الفرنسية + وسائل إعلام فلسطينية