فائزون بجائزة نوبل يطالبون بالإفراج عن علاء عبد الفتاح وسجناء الرأي في مصر

الناشط السياسي علاء عبد الفتاح (مواقع التواصل)

طالب 15 فائزًا بجائزة نوبل السلطات المصرية الإفراج عن سجناء الرأي، خاصة الناشط المصري البريطاني علاء عبد الفتاح، المضرب عن الطعام، قبل بدء قمة المناخ (كوب 27) الأحد المقبل.

ووقّع الرسالة 13 فائزًا بجائزة نوبل للأدب، إضافة إلى اثنين من حائزي نوبل في الفيزياء والكيمياء، بحسب ما ذكرت دار نشر (فيتسكيرالدو) التي سبق أن نشرت العام الماضي كتاب علاء عبد الفتاح “شبح الربيع”.

ووجّه الفائزون الرسالة إلى قادة الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي وعدد من الدول بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

ودعت الرسالة قادة تلك الدول إلى استغلال “الفرصة المتاحة” للحديث عن أولئك “المسجونين ظلمًا”، و”الذين تم نسيانهم”، والمطالبة بإطلاق سراحهم.

وطالبت الرسالة القادة بدعوة مصر إلى أن تكون “شريكًا حقيقيًا في مستقبل مختلف”.

ومن بين الموقعين على الرسالة الفرنسية أرني أرنو ومواطنها باتريك موديانو، والإسباني ماريو فارغاس يوسا والأمريكية لويس غلوك والتركي أورهان باموك.

ويعد علاء عبد الفتاح أحد أبرز نشطاء ثورة يناير/كانون الثاني 2011، واعتقل عام 2013، وحكم عليه عام 2014 بالسجن 5 سنوات، عقب إدانته بـ”التجمهر والمشاركة في احتجاج غير مصرح به”.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2021 وبعد أداء عقوبته الأولى، حكم على علاء عبد الفتاح بالسجن 5 سنوات جديدة بتهمة “الانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة”.

ومنحت بريطانيا علاء جنسيتها في أبريل/نيسان الماضي وهو داخل السجن على خلفية أن والدته تحمل الجنسية البريطانية.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية