في حال رفض البرلمان.. أردوغان يقترح خطة بديلة لضمان حرية الحجاب في الدستور

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إن حزب العدالة والتنمية الحاكم قد يطرح تعديلًا دستوريًا يكفل حق النساء في ارتداء الحجاب للاستفتاء إذا لم يقره البرلمان.

ومن المقرر أن يعرض العدالة والتنمية التعديل الذي اقترحته المعارضة في بادئ الأمر، في وقت تكثف فيه الأحزاب جهودها لاستمالة الناخبين قبل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في يونيو/حزيران.

وكان زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كليجدار أوغلو، تعهد بتقديم مشروع قانون يكفُل الحق في ارتداء الحجاب بصفة قانونية.

وينص مشروع القانون الذي قدمه حزب الشعب التركي على أنه “لا يجوز أن تتعرض النساء العاملات في المؤسسات والمنظمات العامة لأي إكراه ينتهك بطريقة ما حقوقهن وحرياتهن الأساسية، مثل الحق في ارتداء أو عدم ارتداء ملابس معينة أو مآزر أو زيّ رسمي، وما إلى ذلك”.

وقد نشر كليجدار أوغلوا تسجيلًا مصورًا في السابق اعتذر فيه من “أخطاء” الماضي، وقال “لقد ارتكبنا أخطاء في الماضي أيضًا، لكننا عرفنا كيف نتغير ونتعلم من أخطائنا، والآن حان وقت التغيير”.

الدستور

وكان الرئيس التركي دعا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي كليجدار أوغلو إلى العمل على إدراج مسألة الحجاب في دستور البلاد بدل الاكتفاء باقتراح إصدار قانون يضمن عدم المساس بحرية ارتداء الحجاب.

وأوضح أردوغان أن حكومات حزب العدالة والتنمية “أزالت مسألة حظر ارتداء الحجاب التي وصلت إلى مستوى الظلم ذات يوم من أجندة تركيا”.

وأضاف أن النص الذي قدمه حزب الشعب الجمهوري المعارض إلى البرلمان كمشروع قانون حول عدم المساس بحرية ارتداء الحجاب، بعيد كل البعد عن حل المشكلة بالطريقة المرغوبة.

وبدأ حظر الحجاب في المؤسسات الحكومية والمدارس والجامعات التركية بصدور “قانون اللباس العام” بعد انقلاب سبتمبر/أيلول 1980، وظل ساري المفعول نحو 31 عامًا، وكان حزب الشعب الجمهوري في مقدمة المدافعين عنه بذريعة “الحفاظ على النظام العلماني”.

المصدر : وكالات