واشنطن: زيلينسكي صاحب القرار بشأن بدء مفاوضات مع روسيا

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (غيتي)

أكد البيت الأبيض، الجمعة، أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وحده يستطيع الموافقة على بدء مفاوضات مع روسيا، رافضًا فكرة ممارسة ضغوط أمريكية على كييف.

وقال جون كيربي -المتحدث باسم مجلس الأمن القومي- للصحفيين “نتفق جميعًا على أن الحل الدبلوماسي التفاوضي هو أفضل الحلول الممكنة، باستثناء أن يقرر (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين سحب قواته” من أوكرانيا.

وأضاف “قلنا أيضًا إن الأمر متروك للرئيس زيلينسكي ليقول ما إذا كان مستعدًا ومتى سيكون (مستعدًا) للمفاوضات، وما الشكل الذي ستتخذه تلك المفاوضات، وما من أحد في الولايات المتحدة يستطلع الأمر معه أو يصر أو يدفعه إلى طاولة المفاوضات”.

وتزداد المفاوضات أهمية في ظل الضربات الروسية الكثيفة التي تستهدف البنية التحتية المدنية الأوكرانية.

وسُئل كيربي بشأن تصريحات رئيس الأركان الأمريكي الجنرال مارك ميلي الذي قال مرتين مؤخرًا إن هناك فرصة محتملة لبدء محادثات من أجل إيجاد حل سياسي للنزاع.

وخلال جوابه، قال كيربي “الروس في وضع سيئ حقًا، لذلك فإنك سترغب في التفاوض عندما تكون بوضع قوي وخصمك في موقف ضعيف”.

وذكرت وسائل الإعلام الأمريكية مؤخرًا أن بعض كبار المسؤولين بدأوا في تشجيع أوكرانيا على التفكير في التفاوض، الأمر الذي رفضه زيلينسكي حتى الآن.

والثلاثاء الماضي، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف -خلال قمة مجموعة العشرين- إن شروط أوكرانيا “غير واقعية” لبدء محادثات إنهاء الحرب.

وتطالب أوكرانيا بانسحاب القوات الروسية من أراضيها، فيما أعلنت موسكو ضم 4 مناطق أوكرانية، نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، بالإضافة إلى شبه جزيرة القرم التي ضمتها في 2014.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية مشدّدة على موسكو.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية