روسيا تتهم أوكرانيا بإعدام أكثر من 10 أسرى حرب

جنود أوكرانيون يدافعون عن أراضيهم ضد روسيا
جنود أوكرانيون يدافعون عن أراضيهم ضد روسيا (غيتي)

قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، إن أوكرانيا أعدمت أكثر من 10 أسرى حرب روس، متهمة كييف بارتكاب جرائم حرب تقول موسكو إن الغرب يتجاهلها.

جاء ذلك في رد وزارة الدفاع على مقطع مصوّر تداولته وسائل التواصل الاجتماعي الروسية وقالت إنه يُظهر إعدام أسرى حرب روس، ولم يتسن لوكالة (رويترز) التحقق من صحة المقطع المتداول أو ادعاء وزارة الدفاع الروسية.

وقالت الوزارة “هذا القتل الوحشي للجنود الروس ليس جريمة الحرب الأولى أو الوحيدة، إنها ممارسة شائعة في القوات المسلحة الأوكرانية يدعمها بقوة النظام في كييف ويتجاهلها رعاتها الغربيين بشكل صارخ”.

ولم ترد كييف على ادعاءات موسكو، وسبق أن اتهمت أوكرانيا مرارا روسيا بارتكاب جرائم حرب، وهو ما تنفيه موسكو.

ويُظهر المقطع المصوّر جنودا روس على ما يبدو مستلقين على الأرض في ماكيفكا بمنطقة لوغانسك (شرقي أوكرانيا) بعد استسلامهم لمسلحين يضعون شارات صفراء على أذرعهم.

يتبع ذلك دوي صوت إطلاق نار من سلاح آلي ويظهر المقطع نفسه حوالي 12 جثة، ولم يتضح متى صوِّر المقطع أو من صوّره.

وقالت وزارة الدفاع إن المقطع أظهر “القتل العمد والمنهجي لأكثر من 10 جنود روس منعهم جنود أوكرانيون فاسدون من الحركة”.

وتابعت الوزارة أن المقطع يدل على “الطبيعة الوحشية” للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي و”نظامه” في كييف.

وأضافت أنه “سيمثل أمام محكمة التاريخ وشعبيْ روسيا وأوكرانيا”، وفق البيان ذاته.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية مشدّدة على موسكو.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات