واشنطن تفتح تحقيقا في مقتل شيرين أبو عاقلة وإسرائيل ترفض التعاون

الزميلة الراحلة شيرين أبو عاقلة
شيرين أبو عاقلة (مواقع التواصل)

قالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي إن السلطات الأمريكية أبلغت وزارة العدل الإسرائيلية بفتح تحقيق في واشنطن بشأن مقتل مراسلة الجزيرة الزميلة شيرين أبو عاقلة.

وأوضحت الإذاعة أن واشنطن أبلغت وزارة العدل الإسرائيلية باحتمال طلب مواد للتحقيق في مقتل شيرين أبو عاقلة.

وكشف موقع أكسيوس الأمريكي، الاثنين، أن وزارة العدل الأمريكية أبلغت نظيرتها الإسرائيلية مؤخرًا أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) فتح تحقيقًا في مقتل شيرين أبو عاقلة.

وذكر الموقع أن 5 مصادر، بينها 4 مسؤولين إسرائيليين أكدوا أن وزارة العدل الأمريكية أبلغت نظيرتها الإسرائيلية بالقرار.

واستشهدت الزميلة شيرين أبو عاقلة الصحفية الفلسطينية- الأمريكية في 11 مايو/ أيار الماضي، وخلصت تحقيقات مؤسسات رسمية وإعلامية وحقوقية فلسطينية وإسرائيلية ودولية إلى أنها أصيبت برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في الرأس خلال تغطيتها اقتحامه مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وفي السياق، اعتبر الموقع الأمريكي أن التحقيق يعد أمرا غير معتاد للغاية، ويمكن أن يؤدي إلى طلب أمريكي للتحقيق مع الجنود الذين شاركوا في العملية.

وأشار أكسيوس إلى أن إسرائيل ترفض دائما وبشكل مؤكد، طلب التحقيق مع الجنود.

وكانت الإدارة الأمريكية واجهت ضغوطا من قبل العشرات من الديمقراطيين في الكونغرس وعائلة شيرين أبو عاقله بمساءلة إسرائيل.

ووقع أكثر من 20 عضوًا ديمقراطيًا في مجلس الشيوخ على خطاب يدعو إلى إجراء تحقيق مستقل من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي.

شرطة الاحتلال تعتدي على مشيعي جثمان الزميلة شيرين أبو عاقلة (رويترز)

“لن نتعاون”

من جهته، قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، أمس الاثنين إن إسرائيل لن تتعاون مع أي تحقيق خارجي في مقتل شيرين أبو عاقلة.

وقال غانتس في بيان “قرار وزارة العدل الأمريكية بالتحقيق في وفاة شيرين أبو عاقله خطأ فادح”.

وأثار مقتل مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، التي كانت واحدة من أكثر الوجوه المعروفة التي تغطي أحداث الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على مدى عقدين من الزمن، حالة من الغضب على مستوى العالم، لا سيما بعد اعتداء الشرطة بالضرب على مشيعي جنازتها في القدس المحتلة.

وقالت ابنة أختها لارين أبو عاقلة في مقطع فيديو على تويتر في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني “مرت 6 أشهر طويلة على عائلتي ونحن نسعى وراء المساءلة والعدالة. في يوم من الأيام سيتم إنصاف شيرين”.

وكانت شبكة الجزيرة الإعلامية، قد أعلنت في مايو/ أيار الماضي، إحالة ملف جريمة اغتيال شيرين أبو عاقلة إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية.

وتعهدت شبكة الجزيرة “بتفعيل كل المسارات الممكنة لتقديم المسؤولين عن الاغتيال إلى منصات العدالة الدولية، وأخذ جزائهم القانوني”.

المصدر : وكالات