تقرير: الحزب الديمقراطي يحتفظ بمقعده في مجلس الشيوخ عن ولاية أريزونا

رائد الفضاء السابق السناتور الأمريكي مارك كيلي (رويترز)

احتفظ الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه الرئيس الأمريكي جو بايدن بمقعده في مجلس الشيوخ عن ولاية أريزونا، حسبما أفادت وسائل إعلام أمريكية، أمس الجمعة.

وذكرت شبكتا “سي إن إن” و”سي بي إس” التلفزيونيّتان أنّ رائد الفضاء السابق مارك كيلي تغلّب على خصمه الجمهوري بليك ماسترز في هذه الولاية الواقعة في جنوب غرب البلاد، ليُصبح الحزب على مسافة مقعد واحد فقط من الاحتفاظ بغالبيّته في المجلس.

وبفوز كيلي يرتفع عدد أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين إلى 49، وما زال هناك مقعدان لم يُحسم الفائز بهما، أحدهما في نيفادا حيث يستمر فرز الأصوات، والآخر في جورجيا، حيث ستجرى دورة ثانية في السادس من ديسمبر/ كانون الأول.

وإذا حصل كل من الحزبين على 50 مقعدا، أي بقي الوضع على حاله، فسيحتفظ الديمقراطيون بسيطرتهم على مجلس الشيوخ بفضل صوت نائبة الرئيس كامالا هاريس.

ولم يعترف بليك ماسترز منافس كيلي في ولاية أريزونا، بهزيمته حتى الآن.

وكتب الرئيس السابق دونالد ترمب على شبكته للتواصل الاجتماعي الجمعة، أن بعض الآلات الانتخابية لم تعمل في ولاية أريزونا مما أدى إلى “عملية احتيال وتزوير انتخابي” ودعا إلى “إعادة عملية الانتخاب”.

ولم يتمكن الجمهوريون من تحقيق النصر الساحق الذي سعوا إليه، إذ تفادى الديمقراطيون الهزيمة الفادحة في انتخابات التجديد النصفي التي غالبا ما تعصف بالرئيس أيا كان الحزب الذي ينتمي إليه.

وبعد أيام من اقتراع الثلاثاء، لم يعرف بعدُ أيٌّ من الحزبين سيسيطر على الكونغرس.

وبدا الجمهوريون في طريقهم للفوز بأغلبية في مجلس النواب لكنهم ما زالوا يحتاجون إلى 7 مقاعد.

وأجريت الانتخابات على 35 مقعدا في مجلس الشيوخ، وكل مقاعد مجلس النواب البالغ عددها 435 مقعدا، فضلا عن 36 سباقا على مناصب حكام الولايات.

والقضية الأساسية التي تثقل كاهل الديمقراطيين هي التضخم السنوي المرتفع الذي بلغ 8.2%، وهو أعلى معدل له منذ 40 عاما.

المصدر : وكالات