بعد انسحاب 30 ألف جندي روسي.. أوكرانيا تعلن استعادتها خيرسون (فيديو)

جندي أوكراني يقف بجانب ناقلة جند مدرعة روسية تم أسرها في قرية بلاهوداتني بمنطقة خيرسون في أوكرانيا (REUTERS)

بدأ الجيش الأوكراني دخول خيرسون، وهي مدينة رئيسة في جنوب البلاد، الجمعة، بعد انسحاب القوات الروسية، على ما أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية، في انتكاسة قوية أخرى لموسكو بعد قرابة 9 أشهر من بدء العملية العسكرية الروسية في البلاد.

وكتبت الوزارة على فيسبوك “خيرسون تعود إلى السيطرة الأوكرانية. وحدات من القوات الأوكرانية تدخل المدينة”، داعية الجنود الروس المتبقين إلى “الاستسلام على الفور” متعهّدة بـ “الحفاظ على حياة وسلامة” أولئك الذين يفعلون ذلك.

وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا في تغريدة على تويتر “أوكرانيا تسطر نصرًا مهمًا آخر في الوقت الحالي، وتثبت أن مهما تقول روسيا أو تفعل. أوكرانيا ستنتصر”.

وفي وقت لاحق، قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إنه تم “سحب أكثر من 30 ألف جندي روسي وحوالي 5 آلاف وحدة تسليح ومركبة عسكرية” من الضفة الغربية لنهر دنيبرو.

وقالت الوزارة في بيان سابق “استُكمل نقل الجنود الروس إلى الضفة اليسار من نهر دنيبرو. لم تُترك قطعة واحدة من المعدات العسكرية والأسلحة على الضفة اليمنى”.

وضمت روسيا خيرسون وثلاث مناطق أوكرانية أخرى بعد إجراء ما وصفته بالاستفتاءات في سبتمبر/أيلول التي نددت بها كييف والحكومات الغربية ووصفتها بأنها غير قانونية وقسرية، لكن موسكو أعلنت، يوم الأربعاء، سحب قواتها من مدينة خيرسون في مواجهة هجوم مضاد أوكراني كبير.

انهيار جسر مهم

ونقلت هيئة البث العامة الأوكرانية عن سكان قولهم إن جسر أنتونيفسكي، وهو الطريق الوحيد القريب الذي يعبر من مدينة خيرسون بجنوب أوكرانيا إلى الضفة الشرقية التي تسيطر عليها روسيا لنهر دنيبرو، قد انهار.

ونشرت الهيئة صورة تظهر أجزاء كاملة من الجسر قد انهارت، ويقع الطريق التالي الذي يعبر نهر دنيبرو على بعد أكثر من 70 كيلومترًا من مدينة خيرسون.

ولم يتضح بعد سبب انهيار الجسر.

الكرملين يعلق

وعلق الكرملين على انسحاب القوات الروسية من خيرسون، وقال إنه لن يغير وضع المنطقة التي أعلنت موسكو ضمها من أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحفيين إن وضع المنطقة “ثابت”، وإنه لا يمكن إجراء أي تغييرات عليه، مضيفًا أن روسيا لم تندم على إعلان ضم خيرسون والمناطق الثلاث الأخرى في 30 سبتمبر/أيلول.

وأضاف أن روسيا ما زالت ملتزمة بتحقيق أهداف ما تسميه “عمليتها العسكرية الخاصة” في أوكرانيا.

وأضاف أن الصراع “لا يمكن أن ينتهي إلا بعد تحقيق أهدافه أو بتحقيق تلك الأهداف من خلال مفاوضات السلام”، وتابع “لكن نظرًا للموقف الذي اتخذه الجانب الأوكراني، فإن محادثات السلام مستحيلة”.

المصدر : وكالات