مسؤول أوكراني: هناك صراع بين أجنحة السلطة في موسكو (فيديو)

قال مستشار وزير الخارجية الأوكراني يفهين ميكيتينكو إن تفجير جسر القرم يشير إلى أن هناك صراعًا بين أطراف السلطة في موسكو.

وأوضح ميكيتينكو في لقاء مع (المسائية) على الجزيرة مباشر، مساء السبت، أن الصراع يدور بين الجيش ووزير الدفاع ورئيس الأركان من جهة، وأجهزة الأمن والشركات العسكرية من جهة أخرى.

وذكر المسؤول الأوكراني أن الشاحنة التي انفجرت كانت قادمة من مدينة كراسنودار في البر الرئيسي الروسي، وأن صاحب الشاحنة وقائدها روسيان مسلمان.

وأضاف أن صاحب الشاحنة يدعى سمير يوسوبوف، وأن قائد الشاحنة هو شقيقه أو عمه ويدعى ماهر يوسوبوف.

وبشأن ما كتبه مستشار الرئيس الأوكراني ميخايلو بودولياك على تويتر بأن تفجير الجسر “مجرد بداية”، رد ميكيتينكو قائلًا “احتمال، لمَ لا؟”.

وأشار إلى أن ما يحدث هو صراع بين قوتين، في إشارة إلى روسيا وأوكرانيا، قائلًا إن الجيش الروسي تكبد خسائر جسيمة خلال الحرب سواء في الأفراد أو المعدات.

وأكد إسقاط مقاتلة روسية من طراز سو-34، وأن “لدى كييف الصور والتسجيلات التي تثبت ذلك”.

وكتب بودولياك “يجب تدمير كل شيء غير قانوني، وإعادة كل ما سُرق إلى أوكرانيا، وطرد الروس من كل منطقة احتلوها”.

وأعلنت السلطات الروسية تفجير شاحنة على جسر القرم، صباح السبت، بينما كان يمر قطار للوقود، مما أدى إلى دمار كبير في الجسر الذي يُعد طريق إمداد رئيسيًّا للقوات الروسية.

ويربط الجسر البر الرئيسي الروسي بشبه جزيرة القرم، وله أهمية رمزية للغاية بالنسبة لموسكو، وافتتحه الرئيس فلاديمير بوتين عام 2018 في احتفال ضخم.

المصدر : الجزيرة مباشر