انتكاسات روسية وانتقادات داخلية.. أوكرانيا تتقدم ميدانيا وتعلن عن مكاسب جديدة في الشرق والجنوب

Ukrainian national guards fire a howitzer towards Russian troops in Kharkiv. Photograph: Vyacheslav Madiyevskyy/Reuters
أفراد من الحرس الوطني الأوكراني يطلقون قذائف هاوتزر باتجاه القوات الروسية في خاركيف (رويترز)

أعلن الجيش الأوكراني، يوم الأربعاء، أن قواته استعادت السيطرة على قرية مالا أولكساندريفكا في مقاطعة خيرسون الجنوبية الخاضعة لسيطرة الجيش الروسي.

وذكرت قوات العمليات الخاصة الأوكرانية في بيان عبر حسابها على تلغرام أن عناصرها بسطوا السيطرة على قرية مالا أولكساندريفكا. وأظهرت المشاهد المرفقة مع البيان رفع الجنود الأوكرانيين علم بلادهم في القرية المذكورة.

في سياق متصل، كشف حاكم مقاطعة لوغانسك سيرغي غايداي عن بدء “تحرير المنطقة من الاحتلال” في إشارة إلى القوات الروسية. وقال غايداي عبر تلغرام إن هناك مناطق سيطرت عليها القوات الأوكرانية بالفعل في لوغانسك.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، إن الوضع العسكري سيستقر في الأراضي الأوكرانية التي ضمتها موسكو مؤخرًا على الرغم من الانتكاسات التي تواجهها القوات الروسية أمام تقدم الجيش الاوكراني.

وقبل ساعات من ذلك، أعلنت كييف أنها تتقدم في لوغانسك شرق البلاد بعد تحقيق مكاسب في خيرسون في الجنوب وفي خاركيف في الشمال الشرقي.

في هذه الأثناء تواصل قوات كييف هجومها المضاد معلنة عن مكاسب جديدة في الشرق والجنوب.

وأعلن الحاكم الأوكراني لمنطقة لوغانسك سيرغيي غايداي على تلغرام “الآن أصبح الأمر رسميًا. بدأت عملية إنهاء احتلال منطقة لوغانسك. تم تحرير العديد من البلدات من سيطرة الجيش الروسي” دون مزيد من التفاصيل.

Ukrainian soldiers sit atop a personnel armoured carrier on a road near Lyman, Donetsk. Photograph: Anatolii Stepanov/AFP/Getty Images
جنود أوكرانيون يجلسون فوق مدرعة على طريق بالقرب من ليمان (غيتي)

وأعلنت أوكرانيا ،الثلاثاء، تحقيق خرق في شمال منطقة خيرسون الجنوبية في حين يبدو أن كامل منطقة خاركيف (شمال شرق) تقريبًا باتت الآن تحت السيطرة الأوكرانية مما يمهد الطريق نحو لوغانسك معقل الانفصاليين الموالين لموسكو منذ 2014.

“تكتيك مؤقت”

وأكد مسؤول في الجيش الروسي أن الانسحاب من الجنوب كان تكتيكيًا ومؤقتًا.

وأضاف كيريل ستريموسوف لوكالة (ريا نوفوستي) الروسية أن “إعادة التجمع على الجبهة في الظروف الحالية يسمح بحشد القوات وتوجيه ضربة” للقوات الأوكرانية.

وقبل يوم أشاد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بالتقدم “القوي” لقواته، قائلًا إنه “تم تحرير عشرات البلدات هذا الأسبوع” في المناطق الأربع التي تدعي موسكو ضمها. ففي الشرق سمح الانسحاب من خاركيف للقوات الأوكرانية بنقل المعارك باتجاه الشرق أكثر، نحو منطقة لوغانسك مثلا باتجاه مدينة سفاتوفي.

انتكاسات وانتقادات

وبالرغم من أن السلطات الروسية كشفت الحد الأدنى من المعلومات حول هذه الانتكاسات، انتقد العديد من المعلقين الموالين للكرملين الجيش الروسي.

وقال الكسندر كوتس من صحيفة (كومسومولسكايا برافدا) الثلاثاء لقناة تلغرام من سفاتوفي “لن تكون هناك أنباء جيدة في المستقبل القريب. لا من جبهة خيرسون ولا من جبهة لوغانسك”.

ومساء الثلاثاء، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن إرسال شحنة جديدة من المعدات العسكرية بقيمة 625 مليون دولار بما في ذلك 4 راجمات جديدة من صواريخ هيمارس عالية الدقة.

من جانبها، اتفقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي، الأربعاء، على سلسلة جديدة من العقوبات تستهدف كيانات وشخصيات روسية.

ومنذ 24 فبراير/ شباط تشن روسيا هجومًا عسكريًا على جارتها أوكرانيا، مما دفع عواصم في مقدمتها واشنطن إلى فرض عقوبات اقتصادية على موسكو.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات