الاحتلال الإسرائيلي يصيب شابا بالرصاص المطاطي ويعتقل فتاة في الخليل (فيديو)

أصيب شاب فلسطيني، اليوم الاثنين، برصاص قوات الجيش الإسرائيلي عند مدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص على شاب أثناء محاولته الدفاع عن الفتاة زمزم يحيى القواسمة، التي احتجزها الجنود على الحاجز العسكري المقام عند مدخل شارع الشهداء، وصوبوا أسلحتهم باتجاهها قبل اعتقالها، مما أدى إلى إصابته في ساقه.

كما اعتدى جنود الاحتلال بالضرب على ناشطين من تجمّع المدافعين عن حقوق الإنسان، وأطلقوا قنابل الصوت باتجاههم، وأرغموهم على الابتعاد عن الحاجز العسكري لمنعهم من توثيق الاعتداء على الفتاة القواسمة.

واعتقلت قوات الاحتلال شابين من محافظة الخليل.

وقالت الوكالة إن جنود الجيش الإسرائيلي اعتقلوا الشاب عز جواد طباخي من البلدة القديمة بمدينة الخليل، والشاب محمد حمامدة (24 عامًا) من قرية ماعين في بلدة يطا.

واقتحمت قوات الاحتلال باب الزاوية بمدينة الخليل، مما تسبب في إغلاق محال تجارية في المنطقة.

وأمس الأحد، هاجم مستوطنون إسرائيليون ممتلكات فلسطينية في مدينة الخليل، في حين عزز الجيش الإسرائيلي قواته بالمدينة وعلى مداخلها بموازاة إضراب شامل.

جاء ذلك بعد مقتل مستوطن إسرائيلي وإصابة اثنين آخرين بجروح، في عملية إطلاق نار نفذها فلسطيني بمستوطنة “كريات أربع” المقامة على أراضي الخليل.

وعمّ مدينة الخليل إضرابٌ شامل وأغلقت المحال التجارية أبوابها، تلبية لدعوة من حركة فتح بإقليم وسط الخليل، وذلك “إكرامًا” لمُنفذ العملية، وفق بيان للحركة.

وفي أريحا، نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء  الاثنين، حاجزًا عسكريًّا غرب المدينة.

وأفادت مصادر محلية لوكالة (وفا) بأن قوات الاحتلال نصبت الحاجز عند مفترق “كراميلو” غرب أريحا، وأوقفت مركبات المواطنين ودققت في بطاقاتهم الشخصية، مما تسبب في أزمة مرورية خانقة بالمكان.

المصدر : وكالات