شركات تركية تبدأ تصنيع نسخة مطورة من أول زورق مسيّر مسلح محلي (فيديو)

بدأت شركات تركية متخصصة في مجال الصناعات الدفاعية بتصنيع نسخة مطورة من مركبة (أولاق) التي تُعَد أول زورق مسيّر مسلح محلي.

وتعمل النسخة الأولى من أولاق دون طاقم بشري، وهي نتاج عمل مشترك بين شركتي (أريس) و(ميتيكسان) للصناعات الدفاعية.

وتتميز النسخة المطورة من زورق أولاق المسيّر بأنها مضادة للغواصات، إضافة إلى قدراتها الوظيفية والمسلحة.

ويتواصل مشروع النسخة المطورة من أولاق بإشراف هيئة الصناعات الدفاعية التابعة للرئاسة التركية، حيث من المقرر تطويرها وفقًا لاحتياجات القوات البحرية.

ويتواصل العمل على هذا المشروع في شركة أريس بالمنطقة الحرة في ولاية أنطاليا المطلة على البحر المتوسط.

نسخة متطورة

وقال أونور يلدريم -مدير في شركة أريس- لوكالة الأناضول إن فكرة تطوير سلسلة مركبات أولاق البحرية المسيّرة جاءت بهدف تقليل الأضرار البشرية، إلى جانب ممارسة المهام المطلوبة بشكل أكثر أمنًا.

وأشار يلدريم إلى إمكانية استخدام النسخة المطورة من أولاق إما عبر التحكم عن بُعد أو عبر الأقمار الصناعية، أو عبر آلية أخرى تعتمد على الذكاء الاصطناعي، وفيها تقود المركبة البحرية نفسها وفق آلية تحددها الجهة المستخدمة.

وأكد أن المواصفات الفنية والتقنية للنسخة المطورة من أولاق تتفوق على النسخة الأولى التي تتواصل عملية إنتاجها هي الأخرى تلبية لاحتياجات القوات البحرية التركية.

وذكر أنه من أبرز ما يميّز النسخة المطورة من المركبة البحرية المسيّرة، هو تعزيز قدراتها الخاصة بالتسلح وحمل الأسلحة والذخائر.

وأوضح أنه بينما يمكن للنسخة الأولى من أولاق حمل طنين من الحمولة المفيدة، فإن هذا الحجم يصل في النسخة المطورة منها إلى ما يتراوح من 4.5 إلى 5 أطنان.

وأردف “كما يمكن للنسخة المطورة من المركبة الحربية المسيّرة القيامُ -في آن واحد- بحراسة الموانئ وحمايتها، وممارسة مهامها الحربية فوق سطح المياه، وذلك بفضل دمج أنظمة التسلح التي زُوّدت بها”.

وأفاد أنه إلى جانب هذه الميزات، فإن النسخة المطورة من أولاق قادرة أيضًا على حمل حمولة مفيدة تُستخدم في الدفاع عن الغواصات تحت سطح المياه.​​​​​​​

محركات محلية

كما أفاد يلدريم بأن الشركة قررت منح الأولوية للمنتجات المحلية في جميع الأجزاء المستخدَمة لتصنيع النسخة المطورة من أولاق.

وأشار إلى اعتماد استخدام محرك محلي للمركبة البحرية المسيّرة، إذ بدأت المباحثات مع شركة (توموسان) التركية للمحركات المحلية من جهة أخرى.

ومن المقرر أن تبدأ اختبارات النسخة المطورة من أولاق في مايو/أيار المقبل، قبل تسليمها إلى البحرية التركية في نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2023.

المصدر : الأناضول