وقفوا معه بمحنته.. يمنيون يشاركون في زفاف شاب فقد جميع أطرافه بسبب الألغام (فيديو)

تعرض حسن لإصابة قبل 4 سنوات خلال عمله مهندسا في نزع الألغام، زرعتها جماعة الحوثي أثناء الحرب

احتفل شاب يمني مبتور الأطراف بعرسه وسط رفاقه وأبناء مجتمعه الذين وقفوا معه خلال محنته وقطع أطرافه.

وقال الشاب اليمني من مدينة تعز، سليمان المطاهر حسن إنه “سعيد في الحفل المبارك الذي تعاون فيه المجتمع التعزي”.

وأضاف في حوار مع الجزيرة مباشر “لم أتوقع هذا الفرح الكبير. شاركني عدد من الرفاق المهندسين وزملاء الدراسة والمقاومة، فيما كانت غالبية الحضور لأشخاص لا أعرفهم”.

وتعرض حسن لإصابة قبل 4 سنوات خلال عمله مهندسًا في نزع الألغام، زرعتها جماعة الحوثي أثناء الحرب، أدت إلى قطع أطرافه.

وأضر الصراع الدائر في اليمن بالكثير من المواطنين، لكنه سلب بشكل خاص من الذين فقدوا أطرافهم جراء الحرب استقلالهم وحريتهم.

وفي حين أن من فقدوا منازلهم يأملون بإعادة بنائها والعاطلين عن العمل يأملون بالعودة إلى عملهم، لكن الذين فقدوا أرجلهم أو أجزاء منها بسبب النزاع لم يعد بإمكانهم الأمل في المشي بشكل طبيعي مجددًا أو ممارسة الحياة مثل السابق.

يشار إلى أن الأجسام المتفجرة عن بعد في اليمن تسببت بمقتل ما لا يقل عن 5500 شخص منذ 2015، وفق تقرير أصدره مشروع تتبع بيانات ومواقع الصراعات المسلحة عبر العالم.

المصدر : الجزيرة مباشر