“الخس أم ليز تراس” أيهما صمد أكثر؟.. مقارنة طريفة تشعل المنصات في بريطانيا (فيديو)

انتشرت صور نبتة الخس في تعليقات المدونين على استقالة رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس من منصبها خلال الساعات الأخيرة، في إشارة إلى صمود الخس وقتًا أطول من بقاء ليز في منصبها الذي دام 6 أسابيع فقط.

وتعود المقارنة إلى تقرير نشرته صحيفة الإيكونومست البريطانية قبل أيام يتوقع قرب انتهاء فترة حكم ليز تراس التي شبهها التقرير بورقة خسّ على رف متجر.

ودفع هذا التشبيه صحيفة (ديلي ستار) يوم الجمعة الماضي إلى بدء بث حي عبر موقع يوتيوب قالت فيه إنها ستختبر ما إذا كان الخس سيصمد مدة أطول أم رئيسة الوزراء، وبعد قرابة أسبوع صمد الخس بالفعل ليتم تتويجه وإعلان انتصاره على ليز تراس التي حققت رقمًا تاريخيًّا بكونها أقصر رؤساء حكومة بريطانيا بقاءً في منصب رئاسة الوزراء.

وبعدها انتشرت صور الخس الذي صمد أكثر من ليز، عبر تويتر مع تفاعل كبير من قبل البريطانيين على خبر استقالتها بعد 45 يومًا من نيلها المنصب.

وتخيّل أحد المدونين مقر الحكومة البريطانية في داودنينغ ستريت مجرد مكان للإقامات القصيرة عبر تطبيق “إير بي إن بي” الشهير لحجوز الشقق السياحية، حيث يتبدل سكان المكان كل فترة قصيرة.

واستغلت شركة السياحة الشهيرة توماس كوك ذلك للترويج لرحلاتها القصيرة بصورة متخيلة لليز تراس وهي تجر حقيبتها بعد الخروج من مقر رئاسة الوزراء.

كما استغلت شركات الطيران الموقف أيضًا، وسخرت خطوط الطيران الأيرلندية رايان إير هي الأخرى من رحيل ليز تراس السريع ونشرت تذكرة متخيلة لها في مقعد رقم 10 دي ، اختصارًا لـ10 دوانينغ ستريت مقر رئاسة الوزراء، ونوع الحجز: له الأولوية في الرحيل، والوجهة: من لندن إلى أي مكان آخر.

ودخل مطار جون لينون في مدينة ليفربول على خط السخرية أيضًا وغرد مخاطبًا شركة الطيران رايان إير “تأكدوا من أن التذكرة غير قابلة للاسترداد، فنحن نعلم ما هي عليه”، لترد عليه الشركة “لا تقلقوا ليس لديها أي استثناء”.

كما رصد ناشطون أيضًا أن الـ”كيو آر” كود في التذكرة المتخيلة يقود إلى نتيجة البحث في غوغل عن سعر الجنيه الإسترليني الذي ارتفع بمجرد إعلان ليز تراس عن استقالتها.

المصدر : الجزيرة مباشر