زيلينسكي يتهم روسيا بتلغيم سد كاخوفكا لتدميره وإحداث فيضانات كاسحة في 80 منطقة

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن القوات الروسية زرعت ألغاما في محطة كاخوفكا لتوليد الطاقة الكهرومائية بجنوب أوكرانيا، مشيرا إلى استعدادات موسكو لتنفيذ “هجوم إرهابي”.

وقال زيلينسكي في خطابه للمجلس الأوربي إن “روسيا تتعمد خلق الأسباب لحدوث كارثة واسعة النطاق في جنوب أوكرانيا”، موضحًا أن محطة كاخوفكا هي منشأة طاقة كبيرة وسدها يحجز خلفه نحو 18 مليون متر مكعب من المياه.

وكشف أن التفجير سيتسبب في فيضانات، وقال إن أكثر من 80 تجمعًا سكنيًّا بما في ذلك خيرسون سيكون منطقة فيضانات كاسحة، وقد يتضرر مئات الآلاف من الأشخاص.

من جانبها قالت روسيا، اليوم الجمعة، إن القوات الأوكرانية قتلت ما لا يقل عن 4 أشخاص وأصابت 13 آخرين بهجوم صاروخي على مدنيين كانوا يغادرون مدينة خيرسون التي تسيطر عليها روسيا.

واعترف مسؤول أوكراني بوقوع هجوم، ولكنه قال إنه حدث بعد فرض حظر تجول على المدنيين.

وتجلي السلطات التي عينتها روسيا في المنطقة الواقعة في جنوب أوكرانيا، والتي أعلنت موسكو ضمها الشهر الماضي، ما بين 50 و60 ألف شخص عبر نهر دنيبرو قبل هجوم مضاد أوكراني متوقع.

 

واتهمت السلطات الموالية لروسيا في منطقة خيرسون بجنوب أوكرانيا، اليوم الجمعة، القوات الأوكرانية بقتل 4 أشخاص عبر قصف جسر فوق نهر دنيبر، الذي كان يُستخدم لعمليات إجلاء مدنيين، ونفت كييف ذلك.

وقال نائب رئيس مجلس أوكرانيا الإقليمي في خيرسون الموجود على منطقة تسيطر عليها كييف، إن القوات الأوكرانية شنت هجوما على عبّارة، ولكنه أنكر وجود مدنيين على متنها.

وأشار إلى أن الهجمة حدثت بعد فرض حظر تجول على المدنيين واستشهد بتقارير ورد فيها أن بعض من كانوا يخلون الضفة الغربية من نهر دنيبرو كانوا جزءا من الأجهزة الأمنية الروسية.

وانسحبت القوات الروسية مسافة تتراوح بين 20 و30 كيلومترا تقريبا في الأسابيع القليلة الماضية، وهي تواجه خطر محاصرتها عند الضفة الغربية من نهر دنيبرو، إذ تشن أوكرانيا هجومًا مضادًّا في المنطقة.

وحثت القوات الموالية لروسيا، المدنيين على الانتقال إلى الضفة اليسرى لنهر دنيبر في حين تشنّ القوات الأوكرانية هجومًا مضادًا، وتصف كييف هذا النوع من إجلاء السكان بأنه “تهجير”.

وكانت الإدارة التابعة لروسيا قد قالت في وقت سابق إن كييف أطلقت 12 صاروخًا بعيد المدى من طراز هيمارس على نقطة عبور مدنية قرب جسر أنتونوفسكي، وإن الدفاع الجوي الروسي أسقط 11 صاروخًا منها.

المصدر : وكالات